الكاظمي يترأس اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الوطني العراقي

© REUTERS / Handout .رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يقف في مكتبه في بغداد وهو يرتدي قناعا للوجه بعد تفشي فيروس كورونا
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يقف في مكتبه في بغداد وهو يرتدي قناعا للوجه بعد تفشي فيروس كورونا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ترأس رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مساء اليوم السبت، اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الوطني، بهدف مناقشة أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وكيفية مواجهتها.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية "واع"، مساء اليوم السبت، بأن مجلس الوزراء ثمَّن دور الجيش الأبيض، لتفانيهم في تقديم الخدمة الطبية للمرضى المصابين، وبشجاعتهم في القيام بدورهم الإنساني النبيل من أجل حماية الأمن الصحي للمجتمع العراقي.

وناقش مجلس الوزراء العراقي جملة من القضايا والإجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة كورونا، بما يضمن سلامة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات للمصابين.

وطالب الكاظمي وزارة الصحة بإصدار تعليمات تتضمن بروتوكولات لدخول المرضى المصابين بفيروس كورونا إلى المستشفيات، وكذلك تعليمات تتعلق بمراجعة المواطنين إلى المؤسسات الصحية، بما يكفل حمايتهم من التعرض للإصابة بالفيروس.

وكلّف وزارة الصحة والبيئة وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتوجيه الدعوة لطلبة كليات الطب في جامعات العراق كافة، للمرحلتين الخامسة والسادسة، الراغبين بالتطوّع للعمل في المستشفيات، بهدف دعم الجيش الأبيضفي المستشفيات وتعزيز المشاركة المجتمعية في مواجهة جائحة كورونا.

وناشد الكاظمي المواطنين كافة إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات الوقائية، من أجل الحفاظ على سلامتهم، وحماية المجتمع من خطر كورونا، مشددا على توفير الحماية الكاملة للجيش الأبيض من أي اعتداءات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала