السراج يدعو "الجنائية الدولية" لبدء التحقيق في "الجرائم" التي ارتكبها الجيش الوطني الليبي

© REUTERSرئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج ووزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو، طرابلس، ليبيا 17 يونيو 2020
رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج ووزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو، طرابلس، ليبيا 17 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، المحكمة الجنائية الدولية للبدء فورا في التحقيق فيما أسماه "الجرائم" التي ارتكبها الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

القاهرة - سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق محمد القبلاوي، على صفحة الحكومة الرسمية على موقع "فيس بوك" إن "رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يرحب في رسالة لمحكمة الجنايات بإعلان المحكمة إجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها ميلشيات حفتر".

وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية محمد طه سيالة - سبوتنيك عربي
الحكومة الليبية تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق مع حفتر في "جرائم ضد الإنسانية"

وأضاف القبلاوي "رئيس المجلس الرئاسي يدعو محكمة الجنايات للتحرك بشكل عاجل لإرسال فريق التحقيق في الجرائم التي ارتكبتها ميلشيات حفتر ويتعهد باتخاذ كافة الإجراءات وتقديم المساعدة اللازمة".

وتابع أن "رئيس المجلس الرئاسي يؤكد أن قصف المدنيين في مرزق وغيرها والمطارات والكلية العسكرية ومراكز إيواء المهاجرين بتاجوراء وإخفاء النائب سرقيوة قسرا، كل ذلك وغيره يعد جرائم ضد الإنسانية".

ولفت القبلاوي إلى أن "رئيس المجلس الرئاسي يؤكد في رسالته لمحكمة الجنايات أن الإفلات من العقاب شجع ميلشيات حفتر على ارتكاب مزيد من الجرائم بشكل همجي لم يكن له مثيل منذ جرائم النازية والتطهير العرقي في رواندا والبوسنة والهرسك".

يذكر أنه في 13 حزيران/يونيو الجاري اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية الجيش الوطني الليبي بارتكاب ما وصفته بأنه إبادة جماعية بعد الكشف عن مقابر جماعية بمناطق جنوبي العاصمة طرابلس، وذلك بعد ساعات من إعراب الأمم المتحدة عن صدمتها إزاء ذلك الكشف.

وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، كما تشهد البلاد انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

وشهدت المعارك في ليبيا تطوراً كبيراً، بعدما أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبي بسط سيطرتها على كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ومدينة ترهونة غرب ليبيا، في الوقت الذي يقترح فيه قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مبادرة جديدة تهدف للوصول إلى حل سياسي في البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала