أول تعليق لقاضي منع السفيرة الأمريكية بلبنان

© REUTERS / DALATI NOHRAالرئيس اللبناني ميشال عون يلتقي سفيرة الولايات المتحدة في لبنان دوروثي شيا في القصر الرئاسي في بعبدا
الرئيس اللبناني ميشال عون يلتقي سفيرة الولايات المتحدة في لبنان دوروثي شيا في القصر الرئاسي في بعبدا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أوضح القاضي اللبناني الذي أصدر قرار منع السفيرة الأمريكية من التصريحات السبب الذي أدى به إلى إصدار هذا القرار.

وقال القاضي اللبناني، محمد مازح، إنه سيمنع أي سفير "يسئ إلى السلم الأهلي" من الحديث لوسائل الإعلام اللبنانية، حسب "الميادين" اللبنانية.

وتابع مازح أن "أي سفير قد يسيء للسلم الأهلي سأمنع تصريحه لوسائل الإعلام اللبنانية".

وأشار القاضي في مدينة صور اللبنانية إلى أن قراره جاء "لمنع مشاكل قد تحصل جراء مواقف السفيرة".

وأضاف "أنا لا يحق لي منع السفيرة من الكلام".

وأكد مازح أنه "أتشرف أن أكون منتمياً لوطني ولست عنصراً في حزب الله ولا أنتمي إليه".

وأوضح القاضي أن قراره قانوني بامتياز وأن أي شخص لا يعجبه القرار يمكنه الاعتراض عليه بشكل قانون، مؤكدا أنه لم يتم إبلاغه بالمثول أمام هيئة التفتيش القضائي.

أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، بأن وزارة الخارجية اللبنانية وجهت استدعاء خاصا لسفيرة الولايات المتحدة في لبنان، دوروثي شيا، وذلك على خلفية الأحداث المرتبطة بها التي حصلت يوم أمس السبت.

وذكرت قناة "LBCI" اللبنانية أن وزير الخارجية اللبنانية ناصيف حتي استدعى السفيرة الأمريكية إلى مكتب وزارة الخارجية اللبنانية في بيروت.

وبحسب المصادر، فإن الوزير حتي سيلتقي السفيرة الأمريكية غدا الاثنين عند الساعة الثالثة بعد الظهر لإبلاغها أنه وفق اتفاقية فيينا لا يجوز لسفير أن يتدخل في الشؤون الداخلية لبلد آخر ولا يجوز أن يتضمن كلامها تحريضاً للبنانيين على جزء آخر من اللبنانيين مشارك في السلطة.

وفي مقابلة يوم الجمعة مع قناة "الحدث" السعودية، قالت السفيرة دوروثي شيا إن نهج حزب الله يحول دون تعامل لبنان بشكل مناسب مع أزمة اقتصادية طاحنة، بحسب ما قالت "رويترز".

وأمس السبت اعتبر قاضي الأمور المستعجلة في مدينة صور أن تصريحات شيا "تثير نعرات طائفية ومذهبية وسياسية" وحظر على أي وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية إجراء مقابلة معها مع اقرار عقوبة "وقف الوسيلة الإعلامية لمدة سنة في حال عدم التقيد بهذا الأمر وإلزام الوسيلة بدفع 200 ألف دولار غرامة".

لكن الحكومة رفضت قرار المحكمة وانتقدت في الوقت ذاته تصريحات شيا التي أثارت الجدل.

وكتبت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبد الصمد في تغريدة على تويتر "اتفهم غيرة القضاء على أمن الوطن من تدخل بعض الدبلوماسيين في شؤونه الداخلية لكن لا يليق لأحد منع الإعلام من نقل الخبر والحد من الحرية الإعلامية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала