أول تراجع كبير عن "فتح الاقتصاد"... ولاية أمريكية تغلق حانات بعد زيادة قياسية في إصابات "كورونا"

© Sputnik . Tatiana Stolyarova / الذهاب إلى بنك الصورشوارع مدينة نيويورك الخالية أثناء وضع حالة الطوارئ على خلفية تفشي كورونا في البلاد، 31 مارس 2020
شوارع مدينة نيويورك الخالية أثناء وضع حالة الطوارئ على خلفية تفشي كورونا في البلاد، 31 مارس 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أمرت سلطات كاليفورنيا الأمريكية اليوم الأحد بإغلاق بعض الحانات في الوقت الذي تواجه فيه هذه الولاية وعشرات أخرى أكبر زيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ بداية الوباء.

موسكو - سبوتنيك. ووفقا لوكالة رويترز، يعد أمر الحاكم جافين نيوسوم بإغلاق الحانات في سبع مقاطعات، بما في ذلك لوس انجليس، وهو أول تراجع كبير عن جهود إعادة فتح الاقتصاد في أكثر الولايات الأمريكية اكتظاظا بالسكان. وأمرت تكساس وفلوريدا يوم الجمعة بإغلاق جميع الحانات.

أمريكا اللاتينية بؤرة تفشي فيروس كورونا - بيرو يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
أغلبهم في الولايات المتحدة… وفيات "كورونا" عالميا تتجاوز نصف مليون شخص

وكانت الزيادة في حالات "كوفيد-19" أكثر وضوحا في العديد من الولايات الجنوبية والغربية التي لم تتبع توصيات مسؤولي الصحة بالانتظار حتى حدوث انخفاض مطرد في عدد الحالات قبل إعادة فتح اقتصاداتها.

وقفز عدد حالات الإصابة المؤكدة في الولايات المتحدة يوم السبت، لليوم الثالث على التوالي، بما يزيد على 40 ألفا في واحدة من أكبر الزيادات في العالم.

وحتى عندما كان الوضع متدهورا منذ أسابيع، كانت الحانات مصدرا لتفشي المرض. وقد تم ربط حانة واحدة في إيست لانسينج بولاية ميشيجان بما يزيد على 85 حالة إصابة، وفقا لمسؤولي صحة محليين قالوا أيضا إن من المحتمل أن يرتفع العدد.

وفضلا عن الحانات، أغلقت تكساس شركات ترفيه مائي يوم الجمعة في محاولة لتجنب حشود مثل تلك التي شوهدت يوم السبت في أريزونا على امتداد نهر سولت شرقي فينيكس.

ومن المقرر أيضا إغلاق بعض الشواطئ في فلوريدا قبل عطلة الرابع من يوليو/ تموز تجنبا للحشود الهائلة.

وفي ولاية أريزونا، ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بنسبة 267 في المئة حتى الآن في شهر يونيو حزيران، وقفزت بعدد قياسي بلغ 3857 حالة اليوم الأحد، وهي الزيادة القياسية الثامنة هذا الشهر.

كما سجلت جورجيا زيادة قياسية بلغت 2225 حالة اليوم الأحد.وشهدت 15 ولاية، منها كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس، ارتفاعات قياسية في عدد الحالات الأسبوع الماضي.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، وباء عالميا.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها؛ تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

وبحسب الإحصاءات الرسمية، تجاوزت إصابات "كوفيد-19" حول العالم حاجز 10 ملايين حالة، توفي من بينهم أكثر من نصف مليون شخص، فيما تعافى 5.4 مليون آخرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала