ماذا ظهر بجوار سامح شكري خلال كلمته عن "سد النهضة" وأشعل مواقع التواصل... صور

© Photo / Press Office of the Egyptian Ministry of Foreign Affairsسامح شكري وزير الخارجية المصري
سامح شكري وزير الخارجية المصري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ظهر تمثال لـ "رأس الملكة نفرتيتي"، بجوار وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال إلقاء كلمته، يوم الاثنين الماضي، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي عبر "الفيديو كونفرانس".

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن "ظهور تمثال الملكة نفرتيتي بجوار وزير الخارجية المصري، خلال إلقاء كلمته، يرمز إلى أنها ملقبة بـ "حاكمة النيل" بالتزامن مع قضية سد النهضة.

وقالت صحيفة "المصري اليوم" المصرية إنها تواصلت مع خبير أثري، للتعرف على قصة التمثال ودلالة ظهوره بجانب وزير الخارجية، الذي أوضح بدوره أن "الملكة نفرتيتي لقبت بأنها حاكمة النيل وجوهرته وابنة الآلهة".

وأشار الخبير إلى أن اسمها يعني "الجميلة أتت"، وكانت الملكة والزوجة الرئيسية للفرعون أمنحتب الرابع، الذي حكم مصر في القرن الرابع عشر قبل الميلاد.

وأضافت الصحيفة أن "التمثال يرمز أيضا إلى عظمة الحضارة المصرية، حق مصر في النيل، المصري القديم في الاعتراف الانكاري، كان يقول أنا لم ألوث النهر، النهر كان شيء مهم وعظيم بالنسبة للمصريين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала