أنباء غير مطمئنة... آخر تطورات رجاء الجداوي بعد 41 يوما داخل مستشفى العزل

© AFP 2022 / KARIM SAHIBالفنانة المصرية رجاء الجداوي والفنان عزت أبو عوف
الفنانة المصرية رجاء الجداوي والفنان عزت أبو عوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفت مصادر طبية داخل مستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية التي ترقد فيها الفنانة المصرية، رجاء الجداوي، اليوم الجمعة، الأنباء التي تفيد تحسن حالتها الصحة، واستعادة الرئة عملها من جديد.

ووصفت المصادر هذه الأخبار بأنها "عارية تماما من الصحة"، بحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية.

من اليسار إلى اليمين... الممثلات المصريات هياتم، رجاء الجداوي، هدى سلطان، ولوسي، في القاهرة في 31 كانون الثاني/ يناير 2001. عندما نظمت وزارة الإعلام مأدبة عشاء لتكريم الممثلين الذين شاركوا في مسلسل تلفزيوني خلال شهر رمضان  - سبوتنيك عربي
"المراحل الأخيرة"... أخبار صادمة من أطباء رجاء الجداوي
وعن آخر تطورات الحالة الصحية لرجاء الجداوي بعد مكوثها داخل مستشفى العزل لمدة 41 يوم، قالت المصادر إن الطاقم الطبي يتمنى استعادة الرئة لعملها من جديد، إلا أن حالتها غير جيدة وغير مستقرة وفي تدهور مستمر، وأن الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليا هي التي تضخ الأكسجين للرئة.

وأضاف الطاقم الطبي، أن الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، وأنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت نتيجتها "إيجابية".

وسبق للطاقم الطبي في مستشفى العزل أن أوضح أن "الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا، وحال فشل الرئة في استعادة عملها قد تودي بحياة المريض، موضحا أن "الفنانة لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها".

يذكر أن رجاء الجداوي، التي تبلغ من العمر 81 عاما، كانت شعرت بأعراض كورونا عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي أُذيع في رمضان الماضي.

وبعد إجراء الفحوص والتحاليل تبينت إيجابية العينة وثبوت إصابتها بالفيروس، وتتواجد بمستشفى العزل الصحي منذ ليلة عيد الفطر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала