بعدما شكك في الفيروس... أعراض كورونا تظهر على الرئيس البرازيلي

© REUTERS / Ueslei Marcelinoالرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعدل قناع وجهه أثناء بيان صحفي حول تفشي مرض فيروس كورونا (COVID-19) في البرازيل ، 20 مارس 2020
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعدل قناع وجهه أثناء بيان صحفي حول تفشي مرض فيروس كورونا (COVID-19) في البرازيل ، 20 مارس 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، في مقابلة مع صحيفة محلية عن ظهور عوارض بإصابته بوباء "كوفيد- 19"، مشيرا إلى أنه ألغى اللقاءات ويتناول دواء هيدروكسي كلوروكوين.

مكسيكو – سبوتنيك. ونقلت صحيفة "سي إن إن" برازيل، عن بولسونارو، الذي تخطى عتبة الـ65 عاما في مارس/آذار، قوله "إن درجة حرارته تبلغ 38 درجة مئوية ومستوى الأوكسجين بالدم 96 بالمئة، ويتناول عقار هيدروكسي كلوروكوين".

وكشف الرئيس أنه ألغى كافة لقاءات هذا الأسبوع نظرا للأعراض.

ومعروف أن الرئيس البرازيلي بولسونارو كان يشكك في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، معتبرا أن هذه القضية "إلى حد كبير فبركة" إعلامية.

مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنطوني فاوتشي يتحدث خلال اجتماع مع الرئيس دونالد ترامب في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض - سبوتنيك عربي
فاوتشي: "أمريكا غارقة حتى الركبة ولقاحات كورونا لن تكون دائمة الحماية"
وتحدى بولسونارو صراحة إجماع خبراء الصحة العامة على ضرورة إبطاء تفشي المرض.

وانتقد أوامر الإغلاق والتباعد الاجتماعي الصادرة عن حكام ورؤساء البلديات، قائلا إن "أضرارهما الاقتصادية أسوأ من المرض".

وشارك بولسانارو في سلسة احتجاجات في برازيليا دون أي تقيد بالمعايير الصحية للوقاية من الفيروس، وحمل الأطفال لالتقاط الصور معهم، كما لم يمتنع عن مصافحة أنصاره.

وأمر القاضي البرازيلي ريناتو بوريلي نهاية يونيو/حزيران الماضي الرئيس جايير بولسونارو بارتداء الكمامة في الأماكن العامة، وذلك بعد أن شارك في مسيرات سياسية بلا كمامة في خضم ثاني أسوأ تفشي لفيروس كورونا في العالم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала