تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كيف حصلت البحرية الأمريكية على السفينة الروسية "فلاديمير فاسلاييف"

© REUTERS / Donald Holbert/U.S. Navyجندي من مشاة البحرية الأمريكية يراقب طائرة إيرانية هجومية من سفينة حربية أمريكية جون مورثا خلال مضيق هرمز في بحر العرب قبالة عُمان، 18 يوليو/ تموز 2019
جندي من مشاة البحرية الأمريكية يراقب طائرة إيرانية هجومية من سفينة حربية أمريكية جون مورثا خلال مضيق هرمز في بحر العرب قبالة عُمان، 18 يوليو/ تموز 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تذكرت وسائل إعلام أمريكية، قصة غير عادية لسفينة تابعة للبحرية الأمريكية تم بناؤها في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية.

وفقا لمجلة "فوربس"، نشرت قيادة النقل الأمريكية صورة لسفينة سوفيتية سابقة على الشبكات الاجتماعية.

هذه واحدة من 17 سفينة نقل ثقيلة مصممة لنقل الجنود والمعدات العسكرية. حصلت السفينة على اسمها الأمريكي "العريف روي ويت" تخليدا لذكرى البحار، الذي غطى بنفسه القذيفة أثناء حرب فيتنام وبالتالي قام بحماية زملائه من الشظايا.

ومع ذلك، كانت تعرف السفينة من قبل باسم مختلف. تم بناؤها في الثمانينيات في مصنع بناء السفن في البحر الأسود في نيكولايف. تقع هذه المدينة على أراضي أوكرانيا، التي كانت آنذاك جزءًا من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية. كانت السفينة ، المسماة "فلاديمير فاسلايييف" ، السفينة الرابعة والأخيرة من المشروع 1609.

وأشارت المجلة إلى أنه تم تصميمها للسفر على طرق طويلة حتى أثناء العاصفة. في الوقت نفسه، كانت "فلاديمير فاسلاييف" مملوكة لشركة البحر الأسود للشحن لبعض الوقت. لكن بعد انهيار الاتحاد السوفييتي تغير الوضع. اشترت البحرية الأمريكية "فلاديمير فاسلاييف" في عام 1997. تم إعادة بنائها، ومنذ عام 2003 كانت السفينة جزءًا من قيادة الشحن.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала