تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الخارجية الروسية: محاولات بسط السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية ستؤدي إلى العنف

© Sputnik . Maxim Blinov / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن محاولات بسط السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية من شأنها القضاء على مستقبل حل الدولتين وإثارة جولة جديدة من العنف في المنطقة.

موسكو - سبوتنيك. قالت زاخاروفا في إحاطة إعلامية: "نحن نعتقد أن محاولة بسط السيادة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية لن تتسبب فقط في القضاء على مستقبل حل الدولتين، بل ستثير على الأرجح جولة جديدة من العنف في المنطقة وستزيد من النزعة الراديكالية".

وأشارت زاخاروفا إلى أن نهج روسيا الداعم لحل الدولتين على أساس القواعد المعترف بها دوليا لم يتغير.

وأضافت الناطقة باسم الخارجية: "وفي الوقت نفسه، نعتقد أنه من الضروري الاستئناف السريع للمفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين تحت رعاية الأمم المتحدة وبمساعدة اللجنة الرباعية (روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة) لحل جميع قضايا الوضع النهائي وتحقيق تسوية شاملة ومستدامة تستند إلى حول قرارات الأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية ".

هذا وكان السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحافظ نوفل، قد صرح اليوم، بأن بلاده ترحب بتعيين نائب ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، كممثل خاص لوزير الخارجية الروسية لتسوية الشرق الأوسط ، وتأمل أن تساهم في الإسراع بتنفيذ المبادرات الروسية بشأن الملف الفلسطيني الإسرائيلي وموضوع الشرق الأوسط ككل.

هذا وتعمل روسيا بشكل دائم على تهيئة الظروف لاستئناف الاتصالات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بما في ذلك وفي إطار مجلس الأمن الدولي والرباعية الدولية للشرق الأوسط.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала