تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هيئة الرقابة التونسية تؤكد تورط إلياس الفخفاخ في وضعية "تضارب مصالح"

© REUTERS / ZOUBEIR SOUISSIرئيس الوزراء التونسي إيليس الفخفاخ يغادر بعد لقاء الرئيس التونسي قيس سعيد
رئيس الوزراء التونسي إيليس الفخفاخ يغادر بعد لقاء الرئيس التونسي قيس سعيد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أدان تقرير رسمي صادر عن الهيئة التونسية للرقابة، أمس الجمعة، رئيس الحكومة التونسية المستقيل إلياس الفخفاخ، وأقر بتورطه في شبهة تضارب للمصالح.

بعد ترشيح راشد الغنوشي للانتخابات البرلمانية.. هل انتهت الخلافات داخل حركة النهضة؟ - سبوتنيك عربي
بيان عاجل من حركة "النهضة" التونسية بعد إقالة وزرائها في الحكومة
وأكد تقرير الهيئة العامة للرقابة، أن "الصفقات التي عقدتها الشركة التي يمتلك فيها إلياس الفخفاخ أسهما، تعتبر تضاربا للمصالح"، مبينا أنها "مخالفة للقانون".

وذكر التقرير، أن "المعاملات التي قام بها الفخفاخ مع الوكالة التونسية للتصرف في النفايات لا تتطابق مع المواصفات المطلوبة، وذلك بعد أن قام فريق الرقابة بالتثبت من الاستشارات وطلبات العروض المتعلقة بإنجاز دراسات أو باستغلال مصبات النفايات ومراكز التحويل".

وتأتي هذه الإدانة الرسمية بعد أن كشف نائب البرلمان التونسي ياسين العياري في وقت سابق عن وثائق تثبت أن الفخفاخ يمتلك أسهما في شركات فازت بصفقات وتحصلت على مبالغ ضخمة من الدولة، وتشكلت لجنة برلمانية للتحقيق في هذا الملف إضافة إلى تقديم لائحة لسحب الثقة من الفخفاخ وقعها 105 نواب.

الجدير بالذكر، أن إلياس الفخفاخ قدم استقالته الخميس الماضي، للرئيس التونسي قيس سعيد، قبل بداية مناقشة لائحة سحب الثقة منه، وبعد تصاعد موجة الغضب الشعبي على خلفية ملف تضارب المصالح الذي تورط فيه.

وشهد البرلمان التونسي، يوم الأربعاء الماضي، تقديم لائحة تطالب بسحب الثقة من حكومة الفخفاخ، تحمل توقيع 105 نواب، فيما كان تمرير اللائحة إلى مكتب البرلمان يتطلّب 73 توقيعا، ثم التصويت عليها في الجلسة العامة بالأغلبية المطلقة للأصوات (109 من أصل 217)، بحسب الدستور.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала