مخاوف من احتمال غرق 24 من الروهينغا قبالة جزيرة سياحية ماليزية

تابعنا عبرTelegram
بدأت السلطات الماليزية، اليوم الأحد، عملية بحث عن 24 لاجئا من الروهينغا فُقدوا أثناء محاولتهم السباحة إلى الشاطئ من قارب، قبالة جزيرة لانكاوي السياحية.

لاجئو الروهينغا في مخيم للاجئين بالوخالي على الحدود بين ميانمار وبنغلادش - سبوتنيك عربي
ميانمار: سنتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينجا مسلمين
وذكرت وكالة "رويترز"، ظهر اليوم الأحد، أن ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة، تعد وجهة مفضلة منذ وقت طويل لمسلمي الروهينغا الذين يسعون إلى حياة أفضل بعد فرارهم من حملة عسكرية في ميانمار، عام 2017، ومن مخيمات إيواء في بنجلادش في الآونة الأخيرة.

وقال خفر السواحل الماليزي إن 25 شخصا حاولوا السباحة باتجاه الشاطئ في وقت متأخر من مساء أمس السبت، عندما كان قاربهم بالقرب من الساحل الغربي للجزيرة، ولكن واحدا فقط منهم وصل إلى اليابسة.

وأرسلت السلطات زورقين وطائرة اليوم الأحد للبحث في منطقة تزيد مساحتها على 100 ميل بحري، وفقا للمدير الإقليمي للوكالة البحرية الماليزية.

وقال المدير في بيان "نقلنا معلومات لوكالات إنقاذ أخرى وجماعات صيد محلية وسنبلغ السلطات التايلاندية... للمساعدة في البحث".

واحتجزت الشرطة الشخص الذي وصل إلى الشاطئ لاستجوابه، لكنها لم تكشف عن تفاصيل لما حدث لهذا القارب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала