مركز المصالحة الروسي: بقاء الولايات المتحدة شرق الفرات يؤدي إلى تأزم الوضع

© AP Photo / Hussein Mallaصورة أرشيفية - قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018
صورة أرشيفية - قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، العميد البحري ألكسندر شيربينسكي، أن الوجود غير القانوني للولايات المتحدة شرق الفرات أصبح عاملا أساسيا في عدم الاستقرار، مؤكدا أن ذلك يعرقل الحوار بين الأطراف.

موسكو - سبوتنيك. وجاء في البيان: "إن الوجود غير القانوني لقوات الولايات المتحدة في شرق الفرات يلعب دور العامل الأساسي لعدم الاستقرار السياسي والاجتماعي ويعرقل تطوّر الحوار بين مختلف أطراف النزاع السوري".

صورة أرشيفية - قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
"داعش" يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأمريكي شرق الفرات

وأشار رئيس مركز المصالحة الروسي إلى أن الوضع في شرق الفرات وعلى وجه الخصوص في المناطق التي لا تخضع لسيطرة الحكومة في دير الزور يتأزم، وأن قوات العشائر المعادية للوحدات المدعومة أميركيا سيطرت على عدد من البلدات والمراكز السكنية.

وأكد رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا أن روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية مستعدتان لاتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل تسوية الوضع في شرق الفرات.

وجاء في البيان: "روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية مستعدتان لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لإعادة الوضع إلى طبيعته في شرق الفرات، واستئناف الحوار الوطني، وكذلك توفير سلامة وأمان سكان المنطقة".

يشار إلى أن القوات الأمريكية تتمركز في الشرق السوري بالقرب من حقول النفط فيما تتحالف معها ما يسمى "قسد". 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала