السفارة الأمريكية في لبنان تدعم احتجاج الشعب السلمي وتدعو للامتناع عن العنف

© REUTERS / THAIER AL-SUDANIاحتجاجات تعم شوارع بيروت والمتظاهرون يطالبون استقالة حكومة لبنان، 8 أغسطس/ آب 2020
احتجاجات تعم شوارع بيروت والمتظاهرون يطالبون استقالة حكومة لبنان، 8 أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت السفارة الأمريكية في لبنان في تغريدة لها على "تويتر"، مساء اليوم السبت، على دعمها لاحتجاجات الشارع اللبناني، داعية جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف.

ونشرت السفارة الأمريكية في صفحتها الرسمية على "تويتر"، مساء اليوم السبت، بيانا على خلفية الاحتجاجات التي يشهدها الشارع اللبناني، جاء فيه: "لقد عانى الشعب اللبناني أكثر من اللازم، ويستحق أن يكون لديه قادة يستمعون إليه ويغيرون مسارهم استجابة للمطالب الشعبية بالشفافية والمساءلة".

وأضافت السفارة الأمريكية في بيانها: "ندعمهم حقهم (المحتجون) في التظاهر السلمي ونشجع جميع المعنيين على الامتناع عن العنف".

وأتى بيان السفارة الأمريكية في وقت تشهد فيه العاصمة اللبنانية، بيروت، احتجاجات واسعة بعد حادثة تفجير مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي.

واقتحم محتجون، مساء اليوم السبت، مقر وزارة الطاقة اللبنانية، وجميعة المصارف في بيروت، خلال الاحتجاجات والاشتباكات التي شهدتها العاصمة بيروت، على خلفية الغضب الذي يشهده الشارع جراء انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي.

أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك"، نقلًا عن شهود عيان بأنه "اقتحم المحتجون مقر وزارة الطاقة اللبنانية ومقر جمعية المصارف اللبنانية، مساء اليوم".

وبدورها، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، بقيام المتظاهرين باقتحام "مبنيي وزارتي الاقتصاد والتجارة والبيئة ومبنى جمعية المصارف في وسط بيروت، ثم مبنى وزارة الطاقة والمياه على كورنيش النهر".

وتوافد آلاف المتظاهرين الى الساحة واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع.

كما عمد محتجون على اقتحام عدد من المباني في وسط بيروت وأضرموا النيران فيها، وفي المقابل، اقتحمت مجموعة من العسكريين المتقاعدين وزارات الخارجية والبيئة والاقتصاد، وتواصلت التوترات الأمنية مع اقتحام متظاهرين لجمعية المصارف الواقعة في وسط بيروت.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала