رغم انخفاض أعداد المصابين… تحذيرات مصرية من اقتراب الموجة الثانية من كورونا

تابعنا عبرTelegram
قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية المصرية لمكافحة أزمة كورونا، إن نجاح بلاده في مواجهة الفيروس يعود بدوره للقيادة السياسية والشعب المصري.

وأكد حسام حسني في مداخلة

 هاتفية لبرنامج "هذا الصباح"، على فضائية "إكسترا نيوز" المصرية، صباح اليوم الأحد، أن فقدان أي جزء من منظومة السيطرة ستفقد بلاده هذا النجاح، موضحا أن أهم جزء في تلك المنظومة هو الشعب المصري، بعد نجاحه في فترة ما قبل عيد الأضحى بالالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأفاد حسني بأنه في حالة فقدان مصر السيطرة على أزمة فيروس كورونا، والتي أهمها وعي الشعب والإجراءات الاحترازية المستمرة، ستزيد أعداد المصابين من جديد، أي حدوث موجة ثانية للفيروس.

وأشار إلى أن عدم حدوث الموجة الثانية للفيروس يرتبط بشكل بالإجراءات الوقائية والاحترازية، وأهمها الالتزام بارتداء الكمامة، مشيرا إلى أن تعريف الموجة الثانية هو انخفاض نسبة الإصابات إلى 5 %، وبعدها حدوث زيادة جديدة في أعداد المصابين.

وحول اقتراب فصل الشتاء، حذر حسم حسني من ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، حتى لا تعود مؤشرات الارتفاع مرة ثانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала