النصر العراقي يطالب الحكومة بموقف حازم ضد انتهاك تركيا ويصفه بـ"السابقة الخطيرة"

تابعنا عبرTelegram
طالب "ائتلاف النصر" في العراق، اليوم الأربعاء، الحكومة بموقف حازم ضد الانتهاك التركي للسيادة العراقية، واصفًا قتل ضباط في حرس الحدود بسابقة خطيرة.

وقال الائتلاف، في بيان له، إنه "يدين بأشد العبارات الجريمة السيادية التي ارتكبتها تركيا بحق العراق، وأدت الى استشهاد كوكبة من ضباط حرس الحدود من قواتنا المسلحة، ويرى بالانتهاك التركي سابقة خطيرة وخروجاً فجّاً عن الأعراف والقوانين الدولية، وتمادياً بحق العراق لا يمكن قبوله بحال".

ودعا البيان، الحكومة العراقية لممارسة مسؤولياتها بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن ودراسة جميع السبل للرد على هذا الاعتداء الصارخ، كما دعا جميع القوى السياسية والفاعليات الشعبية إلى التضامن وتوحيد الجهود للدفاع عن كرامة وسيادة الدولة، محذرا الأطراف السياسية من اللعب المزدوج والتخادم السياسي الذي يمرر الأجندات الإقليمية على حساب المصالح والسيادة العراقية.

جاء ذلك فى أعقاب هجوم شنته تركيا بطائرة مسيرة على الحدود العراقية، أسفر عن مقتل 5 عراقيين، بينهم قادة من حرس الحدود العراقي.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، في وقت متأخر مساء أمس الثلاثاء، إلغاء بغداد زيارة وزير الدفاع التركي التي كانت مقررة هذا الأسبوع، واستدعاء سفير أنقرة لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، فيما قالت الرئاسة العراقية إن استهداف تركيا لمنطقة "سيد كان" يعد انتهاكا خطيرا للسيادة العراقية.

وكانت تركيا قد أعلنت فى 14 يونيو/ حزيران الماضي بدء عملية عسكرية في مناطق شمالي العراق، باسم "مخلب النمر"، بزعم ملاحقة الأكراد من عناصر "حزب العمال الكردستاني".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала