تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مرشحو الرئاسة يطعنون بنتائج الانتخابات البيلاروسية

مرشحو الرئاسة يطعنون بنتائج الانتخابات البيلاروسية
تابعنا عبر
الموضوعات: مصير 300 ألف مشرد بعد انفجار بيروت، اليونان طالب باجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، مرشحو الرئاسة يطعنون بنتائج الانتخابات البيلاروسية.

قدم مرشحون للرئاسة وفي مقدمتهم سيرغي تشيرشيني، شكوى إلى لجنة الانتخابات المركزية البيلاروسية، تؤكد عدم قبولهم الاعتراف بنتائج الانتخابات معتبرين إياها باطلة. ومطالبين بإعادة فرز الأصوات مجددا. وسط غليان الشارع البيلاروسي الرافض لنتائج الانتخابات الرئاسية عبر احتجاجات اتسمت بمواجهات عنيفة مع قوات الأمن التي استخدمت الرصاص المطاطي لتفريق المحتجين كما قامت بحملة اعتقالات تعسفية بحق الصحفيين هي الأولى من نوعها في العالم.

وتعرض العديد من الصحافيين الروس للاعتقال وكذلك مراسل "سبوتنيك بيلاروس"، يفغيني اولينيك، الذي قال: " بالرغم من أنني أظهرت لرجال الشرطة بطاقتي الصحافية وأكدت لهم أنني لست أعمل لدى المعارضة إلا أنهم ضربوني وأهانوني، واقتادوني إلى سيارة فيها عدد من الأشخاص الممدين على الأرض وضربونا على الرأس والطحال وفي أماكن أخرى من الجسد وعاملونا معاملة سيئة."

وتعتزم عدة شركات إعلامية تقديم دعاوى قضائية ضد وزارة الداخلية البيلاروسية بسبب هذا التعامل غير القانوني، خاصة وأن هناك الكثير من الأدلة والصور والمقاطع التي تثبت صحة ماجرى.

مشاهدات متضريين من انفجار بيروت

تتباين الأوضاع الإنسانية التي يعيشها أكثر من 300 ألف مشرد في بيروت بعد تهدم منازلهم جراء انفجار المرفأ الأسبوع الماضي في وقت تدفقت فيه المساعدات العاجلة للمساعدة في تسوية أوضاعهم

وللإطلاع على أوضاع المتضررين أجرى مدير مكتب وكالة "روسيا سيغودنيا" في بيروت، ميخائيل علاء الدين عدة لقاءات مع البعض ممن تأذوا جراء الانفجار، إذ قال أحد المواطنين بأن الانفجار كان قويا حتى أنه تأذى هو وسيارته وكل من كان برفقته داخلها، فيما أوضح مواطن آخر بأن منزله تهدم بالكامل وأنه نجا بأعجوبة مع عدة عائلات كانت تسكن في المنزل."

التفاصيل في الملف الصوتي...

إعداد وتقديم: نغم كباس

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала