حكومة كوريا الجنوبية في رسالة للأطباء: لا تضحوا بالمرضى

© AFP 2022 / YONHAPجنود من كوريا الجنوبية يرتدون أزياء واقية خاصة خلال تنفيذ اجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا COVID-19 في كوريا الجنوبية، 29 فبراير 2020
جنود من كوريا الجنوبية يرتدون أزياء واقية خاصة خلال تنفيذ اجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا COVID-19 في كوريا الجنوبية، 29 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجهت حكومة كوريا الجنوبية رسالة إلى الأطباء طالبتهم فيها بالتراجع عن الإضراب العام الذي ينوون القيام به، غدا الجمعة.

وحذرت الحكومة من اتخاذها إجراءات صارمة إذا أضر الإضراب بالمرضى، بحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب".

جنود من كوريا الجنوبية يرتدون أزياء واقية خاصة خلال تنفيذ اجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا COVID-19 في كوريا الجنوبية، 29 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي
نتائج صادمة للأطباء في كوريا... كورونا يصيب 163 شخصا مرة أخرى بعد شفائهم
وتخطط الجمعية الكورية الطبية التي تمثل 130 ألف طبيب إلى القيام بإضراب عام يوم غد الجمعة معبرة عن رفضها لخطة الحكومة التي تستهدف توسيع قبول طلبة الكليات الطبية.

وأكدت الجمعية أن الأطباء العاملين في الأقسام الحيوية بما يشمل وحدات الرعاية المركزة سيعملون على نحو طبيعي على الرغم من الإضراب. هذا ونظم الأطباء المتدربون بالمستشفيات إضرابا أخر الأسبوع الماضي.

وقال وزير الصحة بارك نونغ-هو في بيان: "نحث الأطباء على التراجع عن اتخاذ إجراءات متطرفة، التضحية بالمرضى".

وأضاف الوزير: "الأمر المتعلق بالسياسات الطبية يجب أن يُناقش مع الحكومة. والمرضى ليس لهم علاقة بالأمر".

وأكد الوزير أن "البلاد ستتخذ تدابير قانونية إذا هدد الإضراب صحة المرضى وسلامتهم".

وتخطط كوريا حاليا لرفع عدد الأطباء بالبلاد مشيرة إلى نقص البنية التحتية الطبية في المناطق القروية، بالإضافة إلى الوباء المستجد الذي لا يبدو أنه سينتهي قريبا.

والخطة الحكومية لإصلاح القوى العاملة الطبية الحكومة، تشمل توسيع حصص القبول بالكليات الطبية إلى 4000 مقعد خلال 10 سنوات تبدأ من 2022، بالإضافة إلى افتتاح كلية طبية جديدة كذلك.

وتسمح الخطة برفع عدد التلاميذ المقبولين بالكليات الطبية سنويا إلى 3458 بين عامي 2022 و2031 من 3058 حاليا.

وترى المجموعة الطبية أن زيادة عدد الأطباء لن يؤدي إلا إلى زيادة المنافسة بين الأطباء لا تقليل التفاوت في البنية التحتية الطبية بين المناطق. كما يعترض الأطباء على خطة ضم الطب الشرقي التقليدي في نظام التأمين الصحي العام، لأنهم يعتبرونه أقل على المستويين العلمي والحيوي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала