تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قادة فلسطينيون: تطبيع الإمارات مع إسرائيل "طعنة غادرة" لتضحيات الشعب الفلسطيني

© AP Photo / Adel Hanaحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، فبراير 2020
حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة، فبراير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
انتقد عدد من القادة الفلسطينيين، مساء اليوم الخميس 13 أغسطس/آب، الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، ووصفه البعض بأنه "طعنة غادرة" لتضحيات الشعب الفلسطيني.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية وعدد من وسائل الإعلام العالمية والفلسطينية، تصريحات لعدد من المسؤولين الفلسطينيين.

حنان عشراوي - سبوتنيك عربي
منظمة التحرير الفلسطينية: إسرائيل تلقت جائزة من الإمارات عبر مفاوضات سرية

وقال القيادي في حركة "فتح"، عباس زكي للوكالة التركية: "توصل الإمارات إلى اتفاق مع إسرائيل، يعتبر تخليا منها عن الواجب القومي والديني والإنساني تجاه القضية الفسطيني".

كما نقلت "الأناضول" أيضا عن المتحدث باسم حركة "الجهاد الإسلامي" قوله: "تطبيع الإمارات مع إسرائيل بمثابة استسلام وخنوع".

وكانت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قد علقت على اتفاق السلام التاريخي الذي عقد بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة، اليوم الخميس.

قالت عشراوي، عبر حسابها على موقع "تويتر": "إسرائيل تلقت جائزة من الإمارات عبر تطبيع العلاقات معها من خلال مفاوضات سرية".

وتابعت: "الإمارات خرجت علانية بشأن تعاملاتها السرية/ التطبيع مع إسرائيل. من فضلكم لا تقدموا لنا معروفا. نحن لسنا ورقة تين لأحد!".

كما قال كذلك المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم: "تطبيع الإمارات مع إسرائيل، طعنة غادرة، لتضحيات شعبنا الفلسطيني".

​وتابع المتحدث باسم حركة حماس في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه "ندين كل شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال، والذي يعتبر طعنة في خاصرة القضية الفلسطينية، والمستفيد منه العدو الإسرائيلي، وسيشجعه على ارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا ومقدساته".

وأضاف برهوم: "المطلوب من أبناء الأمة بكافة مستوياتها دعم القضية الفلسطينية وتعزيز صمود شعبنا وليس التطبيع مع الاحتلال وتجميل وجهه ودمجه في المنطقة".

واستمر بقوله "ندين كل شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال، والذي يعتبر طعنة في خاصرة القضية الفلسطينية، والمستفيد منه العدو الإسرائيلي، وسيشجعه على ارتكاب مزيد من الجرائم والإنتهاكات بحق شعبنا ومقدساته".

وأكمل برهوم أن "المطلوب من أبناء الامة بكافة مستوياتها دعم القضية الفلسطينية وتعزيز صمود شعبنا وليس التطبيع مع الإحتلال وتجميل وجهه ودمجه في المنطقة".

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية أيضا عن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بسام الصالحي، وأمين عام حزب الشعب الفلسطيني إن الموقف الإماراتي تتويج لمسيرة طعن الشعب الفلسطيني في ظهره وخديعة التذرع بتجميد الضم لا تنطلي على أحد.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش - سبوتنيك عربي
قرقاش: الاتصال الثلاثي قرار إماراتي "شجاع" واختراق نوعي للحفاظ على عملية السلام

وقال كذلك كمال الخطيب، القيادي في الحركة الإسلامية "حماس" في الداخل الفلسطيني، لقناة "تي آر تي عربي" التركية: "إعلان الإمارات عن توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل في الوقت الذي تُحاصر فيه غزة وتُقصف خيانة وطعنة بالظهر".

وأضاف قائلا "الإعلان عن تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل بشكل رسمي ليس مفاجئاً، فكل المؤشرات كانت تؤكد وجود علاقات رسمية لكنها غير معلنة، والإمارات تدير ظهرها للشعب الفلسطيني".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية.

وقال ترامب، على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، "انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وأضاف ترامب في بيان أن "ممثلون من إسرائيل والإمارات سيلتقون خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اتفاقيات شراكة في مجالات الاستثمار والسياحة والطيران المباشر والأمن".

وأوضح أن "بموجب الاتفاق سوف تعلق إسرائيل خططها لفرض السيادة على مناطق حددتها خطة ترامب للسلام بالشرق الأوسط".

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة عبر "تويتر" "في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية".

وأضاف "كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала