نبيل شعث: تطبيع الإمارات مع إسرائيل خيانة ولا يليق بأبناء زايد

© REUTERS / Ronen Zvulunسياسي فلسطيني نبيل شعث يتحدث لوسائل اعلام بشأن الوضع في القدس، 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017
سياسي فلسطيني نبيل شعث يتحدث لوسائل اعلام بشأن الوضع في القدس، 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الدكتور نبيل شعث، الممثل الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "حديث الإمارات عن أن الاتفاق الذي وقعته مع إسرائيل انتصار للقضية الفلسطينية وأنه استطاع أن يؤجل خطة الضم الإسرائيلية غير صحيح، فتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كانت واضحة في هذا الصدد".

وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "نتيناهو أعلن أن الاتفاق لن يؤجل شيئًا من خطط الضم، وإن تم التأجيل لفترة من الزمن سيكون بسبب مطالب الولايات المتحدة الأمريكية، وأن الإمارات ليس لها أي علاقة بهذا الأمر".

وتابع: "لا داع لاستخدام ذريعة فلسطين من أجل التطبيع مع إسرائيل، فالتطبيع في هذا التوقيت خيانة وعار ولا يليق بأبناء المرحوم الشيخ زايد بن سلطان".

واستطرد الممثل الخاص للرئيس عباس بالقول: "وفي هذا الإطار موقف القيادة الفلسطينية الرافض من هذه الاتفاقية كان واضحًا".

صائب عريقات - سبوتنيك عربي
عريقات: ما الذي تجنيه الإمارات من المكافأة التي قدمتها إلى إسرائيل؟
وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن، أمس الخميس، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وأضاف ترامب في بيان أن "ممثلين من إسرائيل والإمارات سيلتقون خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اتفاقيات شراكة في مجالات الاستثمار والسياحة والطيران المباشر والأمن".

وأوضح أنه "بموجب الاتفاق سوف تعلق إسرائيل خططها لفرض السيادة على مناطق حددتها خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط".

وفي السياق نفسه، طالبت القيادة الفلسطينية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتراجع الفوري عن "إعلان التطبيع المشين" مع إسرائيل واصفة إياه بـ"الخيانة للأقصى".

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن التطبيع الإسرائيلي الإماراتي هو "خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية"، معربا عن رفضه لهذا الاتفاق. إلى ذلك، قررت السلطة الفلسطينية استدعاء سفيرها بشكل فوري من الإمارات.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن القيادة الفلسطينية تدعو لعقد جلستين فوريتين لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لرفض إعلان التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала