الأرصاد المصرية تفسر أسباب عدم مرور البلاد بموجات حر شديدة حتى الآن

© REUTERS / Mohamed Abd El Ghanyقلعة صلاح الدين محاط بمباني سكنية في وسط مدينة القاهرة
قلعة صلاح الدين محاط بمباني سكنية في وسط مدينة القاهرة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
فسرت الأرصاد الجوية المصرية، اليوم الأحد، عدم شهود البلاد موجات حر شديدة، بالمقارنة بالسنوات الماضية، خاصة السواحل الشمالية والوجهة البحري والقاهرة، على الرغم من تجاوز منتصف شهر أغسطس/ آب الجاري،

وبحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية، أوضح مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، الدكتور محمود شاهين، أن "ذلك يعود إلى منخفض الهند الموسمي الذي يؤثر علينا في فصل الصيف عادة ويستمر حتى منتصف شهر سبتمبر/ أيلول، وخلال هذه الفترة الكتل الهوائية التي تؤثر علينا وعلى مدار هذه الأيام خلال الفصل منخفض الهند الموسمي".

النيل في القاهرة مصر  - سبوتنيك عربي
انخفاض وأمطار... الكشف عن درجات الحرارة في مصر خلال الأيام الثلاثة المقبلة
وتابع: "وقد يتخلل خلال هذه الأيام بعض الكتل الهوائية القادمة من جنوب أوروبا، وهذا في بعض الأوقات يجعل درجات الحرارة أقل من معدلاتها الطبيعية".

ولفت إلى أنه "في المقابل ترتفع نسبة الرطوبة بشكل كبير نتيجة بخار المياه الذي يملئ الكتلة الهوائية التي تؤثر على جميع الأنحاء".

وأكد محمود شاهين أن درجات الحرارة حول المعدلات الطبيعية ولم تتجاوز المعدلات الطبيعية بشكل كبير مثل ما شاهدنا في السنوات الماضية، باستثناء منطقة شمال وجنوب الصعيد التي ارتفعت فهم درجات الحرارة وتجاوزت الـ 44 درجة مئوية.

وشهدت مصر خلال الفترة الماضية انخفاضا في درجات الحرارة وصلت إلى 34 درجة مئوية، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على السواحل الشمالية وحلايب وشلاتين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала