وزيرة الصحة المصرية: لا ننسى تضحيات الأطقم الطبية والقيادة السياسية تصر على دعمهم

© AFP 2022 / KHALED DESOUKIوزيرة الصحة المصرية، هالة زايد
وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، إن بلادها لا تنسى تضحيات الأطقم الطبية خلال أزمة فيروس كورونا.

وتابعت الوزيرة خلال زيارتها لأحد مستشفيات الصدر، اليوم، أن الفرق الطبية العاملة بمستشفيات الصدر "مثالا يحتذى به في الإخلاص والتفاني في العمل لخدمة المرضى"، حسب ما جاء في بيان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان.

وأضافت زايد أنه سيتم إطلاق أسماء الفرق الطبية بمستشفى صدر المعمورة والذين ضحوا بأرواحهم أثناء تأدية عملهم على القاعات التعليمية والوحدات تخليدا لذكراهن.

وأشارت زايد إلى أن "القيادة السياسية تصر على دعم الأطقم ماديا ومعنويا".

الوزيرة وجهت أيضًا بتقديم الدعم اللازم لأسر وأبناء الأطقم الطبية، والإدارية، والفنية، من العاملين بمستشفيات العزل، والحميات، والصدر، وكذلك العاملين بالمعامل المركزية، وفرق التقصي، والإسعاف، ممن ضحوا بأروحهم أثناء تأدية عملهم في مواجهة فيروس كورونا، قائلة "إننا جميعًا لن ننسى تضحياتهم وما قدموه من أجل خدمة وطنهم".

سجلت إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد في مصر، يوم أمس الاثنين، تراجعا قياسيا جديدا لتعود لمستويات أبريل/ نيسان الماضي.

وسجلت وفيات وباء كوفيد-19 في مصر يوم الاثنين 13 وفاة فقط في أدنى معدل منذ حوالي خمسة أشهر، فيما استمرت الإصابات عند مستوى منخفض لتسجل 115 حالة مستقرة بذلك عند مستويات نيسان/ أبريل الماضي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الصحة المصرية، فقد تم "تسجيل 115 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية"، ولفت البيان إلى وفاة 13 حالة جديدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала