قفزة بمعدل التضخم في بريطانيا على نحو غير متوقع

تابعنا عبرTelegram
قفز معدل التضخم في بريطانيا على نحو غير متوقع الشهر الماضي ليسجل أعلى مستوى منذ مارس/ آذار، إذ أحجمت متاجر الملابس عن التخفيضات الصيفية المعتادة عقب إعادة فتح أبوابها إثر إجراءات عزل عام بسبب فيروس كورونا، لكن معظم خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يعاود النزول قريبا.

الحجر الصحي في لندن، انتشار فيروس كورونا في بريطانيا، مارس 2020 - سبوتنيك عربي
الأسوأ منذ 23 عاما... الاقتصاد البريطاني يتلقى ضربة قاسمة
وذكر مكتب الإحصاءات الوطنية أن معدل تضخم أسعار المستهلكين السنوي ارتفع إلى 1% في يوليو/ تموز، ما يزيد عن جميع التوقعات في استطلاع أجرته "رويترز" لآراء خبراء في الاقتصاد.

ويتوقع معظم الخبراء أن تكون الزيادة مؤقتة. وفقا لوكالة "رويترز".

وذكر المكتب أن أسعار الملابس والأحذية كانت المساهم الأكبر في ارتفاع معدل التضخم.

وارتفع مقياس للتضخم الأساسي يستبعد أسعار الطاقة والوقود والخمور والتبغ المتقلبة عادة، لأعلى مستوى في عام عند 1.8 بالمئة من 1.4 بالمئة في يونيو/ حزيران مقابل توقعات بانخفاض محدود.

وتلقى الاقتصاد البريطاني ضربة قاسمة، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث تراجع الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة تجاوزت الـ20% في أبريل/ نيسان الماضي، وهو أسوأ تراجع منذ عام 1997.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала