لافروف يحذر الغرب من التدخل في بيلاروس الذي قد تكون عواقبه مشابهة لأحداث أوكرانيا

© Sputnik . The Russian Ministry of Foreign Affairs / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو، 16 يونيو 2020
مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو، 16 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أنه لا يرى ضرورة لوساطة أحد من أجل تسوية الوضع في بيلاروس.

وعبر لافروف عن قلق روسيا الرسمي من محاولات الغرب التدخل في الشؤون البيلاروسية الداخلية وذلك لأهداف جيوسياسية.

جاءت تعليقات لافروف خلال مقابلة تلفزيونية قال خلالها: "ليس تدخلا فحسب، بل يريدون فرض النظام الذي يرونه مفيدا لهم في بيلاروس".

وأشار لافروف إلى أن هناك محاولة استفزاز رجال الأمن في بيلاروس، بما في ذلك استخدام القوة الغاشمة ضدهم.

جنود بيلاروس - سبوتنيك عربي
بيلاروس: هناك أخبار كاذبة ومزيفة تتحدث عن وجود قوات روسية على أراضينا
وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله في أن "البيلاروسيين، مثل جميع أصدقاء بيلاروس في الخارج، سيكونون قادرين على ترتيب شؤونهم بأنفسهم، ولن يقودهم أولئك الذين يحتاجون إلى هذا البلد فقط من أجل السيطرة على الفضاء الجيوسياسي، من أجل الترويج للمنطق التدميري المعروف : "أنتم إما مع روسيا أو مع أوروبا".

وبدأت احتجاجات المعارضة في جميع أنحاء بيلاروس، في 9 آب/ أغسطس، بعد الانتخابات الرئاسية التي فاز بها ألكسندر لوكاشينكو، ووفقًا للجنة الانتخابات المركزية، حصل لوكاشينكو على 80.1 في المئة من الأصوات.

وفي الأيام الأولى وسعت قوات الأمن الإجراءات ضد المتظاهرين الذين لم يوافقوا على النتائج، وقامت باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، وتم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала