تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

نائب الرئيس اليمني يشيد بالعلاقات اليمنية الروسية ودعم موسكو إحلال السلام في بلاده

© AP Photo / Hani Mohammedاليمن
اليمن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
 أشاد نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، بمستوى العلاقات التاريخية اليمنية – الروسية، وموقف روسيا البناء في دعم الشرعية وإحلال السلام الدائم في اليمن المبني على المرجعيات الثلاث.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
نائب الرئيس اليمني يحذر المبعوث الأممي: مماطلة الحوثيين بشأن "صافر" قد يتسبب في كارثة عالمية
القاهرة – سبوتنيك. وأوضح صالح أن المرجعيات الثلاث هي المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية.

جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة السعودية، الرياض، اليوم الأربعاء، سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، لمناقشة المستجدات والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض.

واستعرض نائب الرئيس اليمني، خلال اللقاء، "ما تحقق من نجاحات في سير تنفيذ اتفاق الرياض (الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي) برغبة صادقة لليمنيين واهتمام ورعاية من السعودية، والانعكاسات الإيجابية لتنفيذ الاتفاق في تلبية متطلبات اليمنيين والسعي نحو استعادة الدولة".

واتهم علي محسن جماعة الحوثيين بـ "تهديد الحياة البحرية من خلال الإصرار على منع فرق الأمم المتحدة من صيانة وتفريغ العائمة النفطية (صافر)".

كما اتهم نائب الرئيس اليمني الحوثيين بـ "التعنت ورفض كل فرص السلام والتهدئة"، معرباً عن "التطلع لمسؤولية أكبر من المجتمع الدولي تجاه هذا الإرهاب المدعوم من إيران"، حسب تعبيره.

من جانبه، عبر السفير ديدوشكين عن "قلقه أيضاً من الوضع الخاص بالعائمة النفطية (صافر)، والأضرار التي قد تنجم عنها"، حيث جدد "تأكيد روسيا ودعمها لعملية إحلال السلام في اليمن وإنهاء معاناة اليمنيين".

وكانت الخارجية اليمنية قد اتهمت، أمس الثلاثاء، جماعة أنصار الله بـ"المراوغة" بشأن الناقلة النفطية المتهالكة "صافر" التي تُتخذ خزاناً عائماً لأكثر من مليون برميل من الخام قبالة سواحل محافظة الحديدة غرب اليمن.

وقالت الخارجية اليمنية عبر حسابها على "تويتر": "‏رغم مرور أكثر من شهر على جلسة مجلس الأمن حول صافر، تستمر الميليشيات الحوثية بالتعنت ووضع شروط تعجيزية منها إطالة عمر الخزان المتهالك، غير القابل للإصلاح، وإبقائه كقنبلة موقوتة بأيديها".

وأضافت: "ندين استمرار مراوغة ميليشيات الحوثي ورفضها السماح للفريق الأممي بالوصول للخزان العائم ‎صافر واستخدامه كسلاح وورقة ابتزاز سياسية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала