ضغوط على بومبيو لتقديم معلومات حول إرسال الصين تكنولوجيا لبناء مفاعل نووي سعودي

© Sputnik . Alexei Malgavko / الذهاب إلى بنك الصورمفاعل نووي
مفاعل نووي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
طلب النواب الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي من وزير الخارجية مايك بومبيو، تقديم معلومات حول دور الصين المزعوم في بناء منشأة لمعالجة اليورانيوم في المملكة العربية السعودية.

وبحسب صحيفة "الغارديان"، قال مسؤولون أمريكيون في تصريحات للصحفيين إنهم يشتبهون بقيام السعودية ببناء مصنع لإنتاج "كعكة اليورانيوم الصفراء" أو ما يطلق عليه "مصنع اليورانيوم المكرر"، من قبل فنيين واختصاصيين صينيين في الصحراء السعودية بالقرب من منطقة العلا شمال غربي البلاد.

طائرات صينية - سبوتنيك عربي
الأقمار الصناعية ترصد طائرات "شبح" صينية على الحدود مع الهند... صور
وأرسل ثلاثة نواب في الكونغرس الأمريكي، وهم: جواكين كاسترو، وآمي بيرا، وثيودور دويتش، المسؤولين عن ثلاث لجان فرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب، رسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي طلبوا فيها "معلومات تتعلق بنقل جمهورية الصين الشعبية للتكنولوجيا النووية والصاروخية إلى المملكة العربية السعودية، ورد وزارة الخارجية على هذه المعلومات".

وطلب النواب برسالتهم من بومبيو تقديم إجابات عن أسئلة حول ما إذا كانت أمريكا عبرت للسعودية والصين عن مخاوفها بشأن المنشأة المزعومة، وما إذا كانت وزارة الخارجية تتخذ خطوات لمنع قيام المملكة بخطوات أخرى على مستوى النشاط النووي وإنتاج المواد الانشطارية. وأمهل الديمقراطيون بومبيو حتى نهاية الشهر الجاري لتقديم المعلومات المطلوبة.

وأراد النواب، بحسب الصحيفة، معرفة ما إذا كانت الولايات المتحدة تدعم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في محاولة إقناع المملكة العربية السعودية بقبول اتفاقية تشمل وجود ضمانات شاملة ومراقبة للمنشآت.

وقال البرلماني الأمريكي كاسترو لصحيفة "الغارديان":
"على أقل تقدير، نتوقع أن تتحدث الإدارة بشكل علني، ويكون لها رأي في هذه الأمور، وتفعل ما في وسعها لمنع دولة من حيازة أسلحة نووية".

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أشار في تصريح سابق لشبكة "CBS" الإخبارية، إنه إذا صنعت إيران سلاحا نوويا "فسوف نحذو حذوها في أقرب وقت ممكن"، بحسب الصحيفة.

ونوهت الصحيفة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم تعلق حتى الآن على التقارير التي تحدثت عن قيام المملكة السعودية ببناء هذه المنشأة السرية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد تحدثت لأول مرة عن البناء المزعوم للمنشأة، لكن الخبراء والمختصين لم يؤكدوا بعد وجودها من خلال صور الأقمار الصناعية.

وبحسب الصحيفة، فإنه في حال رصد هذه المنشأة، فإن ذلك يعزز "الشكوك" التي تدل على أن السعودية "توسع سرا من قدراتها على صنع أسلحة نووية، على الرغم من أن الأمر سيستغرق عدة سنوات للانتقال من تصنيع اليورانيوم إلى إنتاج المواد الانشطارية اللازمة لتزويد رأس حربي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала