ماذا حققت زيارة الكاظمي إلى واشنطن؟

ماذا حققت زيارة الكاظمي إلى واشنطن؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة نتائج زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، والإلتباس الحاصل بخصوص ملف انسحاب القوات الأمريكية من العراق، في مقابل حجم الاتفاقات التي جرى التوقيع عليها في مجال الطاقة والكهرباء والتي بلغت قيمتها 8 مليارات دولار.

وفي ما إعتبر الكاظمي أن الاتفاق على "مجموعة مبادئ تصب جميعها في مصلحة الشعب العراقي، التي تتعلق بوجود القوات الأميركية، وإعادة جدولته، وإعادة انتشار القوات الأميركية خارج العراق، إلا أن فصائل  المقاومة العراقية أبدت غضبا واضحا على نتائجها، وهددت بالتصعيد وإستهداف المصالح الأميركية في العراق.

الكاتب السياسي نوري حمدان، رأى أن مخرجات الإتافق بين الكاظمي وترامب تصب في صالح الولايات المتحدة أكثر مما هي في صالح العراق، الذي وقع -حسب رايه- في  "مطب الإحتلال الأمريكي".

حمدان، وفي مقابلة معه عبر برنامج "بانوراما"، اشار إلى أن واشنطن تربط إزدهار العراق بأمن قواتها هناك، وأنه لن "يكون سهلاً على بغداد التوفيق بين المصالح الأمريكية والإيرانية في أن واحد".

أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала