مادورو يوجه بشراء صواريخ من إيران... كيف يرد الغرب

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوجه بشراء صواريخ من إيران...كيف سيرد الغرب
تابعنا عبرTelegram
وجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وزير دفاعه بالتحدث مع إيران بخصوص عقد صفقة صواريخ قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى .

هذه الخطوة جاءت كرد من الرئيس مادورو على الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، الذي تحدث عن أن حكومة مادورو تتطلع إلى شراء صواريخ إيرانية، وأنها تقدم أسلحة مصنوعة في روسيا وبيلاروس إلى جماعات مسلحة كولومبية، معتمداً في ذلك على تقارير استخبارية.

وقال الخبير العسكري الاستراتيجي عمر المعربوني "الاشتباك الحاصل بين فنزويلا والولايات المتحدة وبين إيران والولايات المتحدة والذي يأخذ أشكالاً مختلفة تصل في أحيان كثيرة إلى الولوج في الاشتباك العسكري له أسباب سياسية ترتبط بطبيعة الولايات المتحدة القائمة على النهب والهيمنة. على هذا الأساس الصراع القائم يستدعي توفير أدوات المواجهة وإمكانياتها، ومن المعرف أن الفنزويليين يمرون بمرحلة دقيقة وصعبة نتيجة الحصار الأمريكي في حين كانت إيران تقريباً الدولة الوحيدة التي ترجمت مواقفها تجاه فنزويلا بشكل واقعي من خلال إمدادها بما تحتاجه".

وأضاف المعربوني "الإيرانيون يحاولون رفع سقف المواجهة والضغط على واشنطن للوصول إلى تفاهمات معينة، وهذا شرعي ومبرر في العمل السياسي، لكن هذه المسألة تتجاوز هذا العنوان لتصل إلى حدود التحالفات الجدية. أعتقد أن إيران وفنزويلا يعيشان الآن تحالفاً جدياً بما يرتبط في مواجهة الولايات المتحدة، وأن تحصل الصفقة أمر وارد جدا لكنه يرتبط بموقف الولايات المتحدة الأمريكية. بتقديري المسائل تتجه نحو رفع سقوف المواجهة وهذا مرتبط بموازين القوى".

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала