في حدث نادر… عاصفتان تتجهان نحو ساحل الخليج الأمريكي

© REUTERS / Jonathan Bachman إعصار "مايكل" في سيتي بيتش، فلوريدا، الولايات المتحدة 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
 إعصار مايكل في سيتي بيتش، فلوريدا، الولايات المتحدة 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يستعد ساحل الخليج الأمريكي لمواجهة عاصفتين تتجهان صوبه، مما جعل شركات أمريكية للطاقة تضطر لخفض الإنتاج في مصافي التكرير النفطية على ساحل الخليج بعد إغلاق نصف المنطقة.

إعصار قمعي في أوكلاهوما - سبوتنيك عربي
إعصار قوي يدمر مدينة في أمريكا... فيديو
وقالت وكالة "رويترز"، اليوم الاثنين: "تقترب العاصفتان المداريتان ماركو ولورا، في تتابع نادر، من ساحل الولايات المتحدة على الخليج بما ينذر بأمطار غزيرة ورياح عاتية لعدة أيام".

وتابعت: "بحلول أمس الأحد، أوقف المنتجون ما يوازي أكثر من مليون برميل من الإنتاج اليومي للنفط من منشآت قبالة الساحل، أو ما يمثل نحو 9% من الإنتاج الإجمالي للبلاد، وسط توقعات بأن تتحول إحدى العاصفتين إلى إعصار مدمر من الدرجة الثانية".

ونقلت "رويترز" عن مصادر مطلعة أن "شركة موتيفا انتربرايزيز، فرع أرامكو السعودية الذي يشغل أكبر مصفاة نفطية في الولايات المتحدة، بدأت اليوم الاثنين استعدادات لإغلاق مصفاة بورت آرثر النفطية في ولاية تكساس. ولم يرد متحدث باسم موتيفا حتى الآن على طلب للتعقيب".

وأضافت: "ارتفعت أسعار البنزين بما يقرب من سبعة بالمئة إلى أعلى مستوى منذ مارس/ آذار، كما زادت أسعار النفط الخام من المنطقة وسط تعاملات متواضعة اليوم الاثنين وفقا لما ذكره متعاملون".

وتضم المصافي على ساحل الخليج نحو 45% من طاقات التكرير في الولايات المتحدة، بحسب "رويترز"، التي أشارت إلى أن ميناء لويزيانا النفطي، وهو أكبر منشأة لتصدير النفط على ساحل الخليج، علق عمليات الميناء البحري أمس الأحد، بينما قالت مصادر مطلعة إن شركات أخرى لتكرير النفط، من بينها إكسون موبيل وفاليرو ورويال داتش شل، تعتزم الإبقاء على العمليات في لويزيانا مع وصول أول عاصفة إلى اليابسة اليوم الاثنين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала