بومبيو في الشرق الأوسط... فهل بدأ عصر التطبيع؟

بومبيو في الشرق الأوسط... فهل بدأ عصر التطبيع؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة أبعاد زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى منطقة الشرق الأوسط، والتي تشمل إسرائيل والسودان والبحرين والإمارات.

وتأتي الزيارة على ضوء اتفاق تطبيع العلاقات الذى أعلنته الإمارات وإسرائيل وسعي الإدارة الأمريكية لتوسيع دائرته ليشمل دولا عربية أخرى.

مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية، رياض الصيداوي، رأى أن زيارة الوزير بومبيو إلى المنطقة تندرج في إطار الدعاية الانتخابية المبكرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث يسعى، من خلال ضم دول عربية أخرى إلى مسار التطبيع مع إسرائيل، لكسب تأييد الناخب الأمريكي واللوبي اليهودي.

وفي مقابلة معه عبر "بانوراما" شدد الصيداوي على أن "الدول العربية التي لا تملك مؤسسات ديمقراطية وبرلمانات، هي أكثر جنوحاً للتطبيع مع تل أبيب، حيث أن طرح كهذا لن يحصل على تأييد شعوب هذه الدول، فضلاً عن كونه لا يحقق مصالحها ويضر بالقضية الفلسطينية".

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

التفاصيل في الملف الصوتي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала