تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فيلق القدس: إسرائيل لا تستطيع حماية الإمارات والتطبيع يهدد أمن الجميع

© AFP 2021 / -محمد بن راشد آل مكتوم مع محمد بن زايد آل نهيان
محمد بن راشد آل مكتوم مع محمد بن زايد آل نهيان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال نائب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد حجازي، اليوم الثلاثاء، إن ما سماه "الكيان الصهيوني" غير قادر على حماية نفسه ولا يستطيع شراء وجلب الأمن للإمارات والدول المطبّعة.

وأضاف العميد حجازي في تصريحات لقناة "المسيرة" أن التطبيع الإماراتي الإسرائيلي ليس له أي قيمة فالتطبيع العلني رفع النقاب عن الوجه الإماراتي وأبرز طبيعة خلافهم مع الجمهورية الإيرانية والطريق الذي انتهجوه.

علم إسرائيل على خلفية مدينة القدس، 4 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
نص البيان المشترك لاتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل والإجراءات المترتبة عليه

ولفت إلى أنه من المؤكد أن سياسة التطبيع "ستضع الكيان الصهيوني والمطبّعين أكثر في دائرة انعدام الأمن".

أثار إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل إسرائيل والإمارات إلى اتفاق لإقامة علاقات رسمية بينهما جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في معظم الدول العربية.

وقال ترامب، في بيان مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الخميس، إنهم يأملون في أن "يؤدي هذا الاختراق التاريخي إلى دفع عملية السلام في الشرق الأوسط".

وبمجرد الإعلان عن الاتفاق اجتاحت التعليقات المؤيدة والمنددة مواقع التواصل الاجتماعي.

في حين أعلن رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني استدعاء السفير الفلسطيني من دولة الإمارات وبشكل فوري. 

ويقضي الاتفاق بأن تعلق إسرائيل خططها لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة.

ويعد هذا الاتفاق الثالث من نوعه بين إسرائيل والدول العربية منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948.

وكانت مصر قد وقعت أول اتفاق ثنائي مع إسرائيل عام 1979، تلتها الأردن عام 1994.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала