برلماني إيراني يتحدث عن "أداة دفاعية" جيدة لدى طهران ضد العقوبات

© AP Photo / Ernesto Vargasوصول ناقلة نفط "فورتشن"، أولى الشحنات النفطية من إيران إلى فنزويلا، معمل "إل باليتو"، 25 مايو 2020
وصول ناقلة نفط فورتشن، أولى الشحنات النفطية من إيران إلى فنزويلا، معمل إل باليتو، 25 مايو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أشار المتحدث باسم لجنة الطاقة البرلمانية في إيران مالك شريعتي نياسري، إلى وجود "أداة دفاعية" جيدة لدى طهران من شأنها المساعدة في مواجهة الحرب الاقتصادية المطبقة عليها.

واعتبر النائب الإيراني عن مدينة طهران في تصريحات له اليوم، أن تشييد إيران مصافي النفط بمثابة أداة في مواجهة الحرب الاقتصادية، بحسب وكالة أنباء "فارس".

 عامل يتكلم عبر الراديو من حقل غاز ضخم في إيران - سبوتنيك عربي
تسهل التصدير إلى العراق... إيران تعلن تدشين خطوط غاز جديدة
ونوه النائب إلى ضرورة بناء المحطات التي ستساهم في الحد من تصدير النفط الخام، معتبرا أن هذا المشروع بمثابة "أداة دفاعية" جيدة، من شأنها التصدي للحظر والحرب الاقتصادية المطبقة على إيران.

وبين النائب الإيراني، أن هذه الأسباب هي التي جعلت البرلمان يصادق على قانون دعم تنمية الصناعات الأولية للنفط الخام والغاز المسال والذي يوظف الاستثمارات الشعبية من أجله.

وناشد البرلماني وزارة النفط الإيرانية القيام بتنفيذ قائمة بالشركات المختارة لمنحها التراخيص للبدء بتشييد مصافي النفط ضمن القانون المذكور.

ونوه البرلماني إلى أن تنفيذ مصافي النفط من شأنه أن يثمر عن تنمية الصناعات التحويلية والمنتجات البتروكيمياوية، بالإضافة إلى أنها ستحد من الحاجة من عوائد تصدير النفط الخام وسيخلق فرص عمل جديدة ويخفض آثار الحظر ويزيد العائدات بالعملات الصعبة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала