تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مشاهير روس يدعمون عالما محتجزا في سجن بليبيا

© Photo / Shugalei Filmمكسيم شوغالي.. العالم الروسي المخطوف في فيلم يجسد معاناة الشعب الليبي
مكسيم شوغالي.. العالم الروسي المخطوف في فيلم يجسد معاناة الشعب الليبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
يستمر التجمهر المفاجئ (فلاش موب) على الانستغرام لدعم العالم الروسي المحتجز منذ أكثر من عام في سجون ليبيا دون محاكمة أو تحقيق.

ونشر مشاهير روس منشورات على صفحاتهم بكلمات دعم لعالم الاجتماع الروسي، مكسيم شوغالي.

وانضمت عارضة الأزياء الروسية ألينا أكيلوفا مع زوجها إلى الحركة الداعمة. ويعتقد الزوجان أن "مواطننا محتجز بشكل غير قانوني وينصحان بمشاهدة فيلم "شوغالي" من أجل معرفة القصة الكاملة لما يحصل، وأضافت، يجب أن نفعل كل شيء لإخراج مواطنينا من هناك فشوغالي ليس الشخص الوحيد المحتجز. 






Посмотреть эту публикацию в Instagram

Публикация от Alina Akilova (@alina_akilova)

وفي أوائل يوليو/ تموز 2019، أعلن رئيس الصندوق الوطني لحماية القيم ألكسندر مالكيفيتش، عن احتجاز موظفي الصندوق في ليبيا، بمن فيهم عالم الاجتماع مكسيم شوغالي. وذكر مالكيفيتش، في قناته عبر "تلغرام"، أن "شوغالي  يقبع في السجن في طرابلس منذ عام، ولم يتم توجيه الاتهام إليه حتى الآن"، مؤكدا أنه رهينة لعصابات طرابلس التي ألقت القبض عليه للضغط على روسيا.

وأكد رئيس الصندوق الوطني لحماية القيم أن "جهود تحرير شوغالي لم تسفر عن نتائج بعد". وقال: "يمكن أن يحدث هذا لكل منا، يمكن للعصابات القبض على أي شخص، وأخذهم كرهائن - ثم ماذا؟ هل هناك إجابات لهذه الأسئلة".

وبشأن الفيلم السينمائي الذي يحمل اسم "شوغالي"، قال مالكيفيتش إن تصوير الفيلم  يقترب من نهايته، مؤكدا أنه "سيتحدث عما عمل عليه رفاقنا في ليبيا، وعن أي ثمن يدفعونه لمعرفة الحقيقة".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала