تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والإمارات... رئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق بقضايا الفساد

تسيير أول رحلة مباشرة بين تل أبيب و الإمارات ... رئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق بقضايا "الفساد الكبرى"
تابعنا عبر
الموضوعات: نتنياهو يعلن عن محادثات سرية لتطبيع العلاقات مع عدة دول عربية، وتسيير أول رحلة مباشرة بين تل-أبيب والإمارات، ورئيسة البعثة الأممية بالإنابة في ليبيا ستيفاني ويليامز تبحث في القاهرة وقف التصعيد في ليبيا، ورئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق بقضايا "الفساد الكبرى".

نتنياهو يعلن عن محادثات سرية لتطبيع العلاقات مع عدة دول عربية وتسيير أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والإمارات

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الدولة العبرية بدأت محادثات مع دول عربية ومسلمة عدة وزعماء عرب بهدف تطبيع العلاقات بين الطرفين، لافتا إلى أنه تحدث مع مسؤولين من تشاد والسودان وسلطنة عُمان.

يأتي ذلك فيما توجه كبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الإمارات، الاثنين 31 أغسطس/ آب، في أول رحلة مباشرة بين البلدين عبر الأجواء السعودية، لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وإسرائيل.

ويأمل المسؤولون الإسرائيليون، أن تخرج الزيارة التي تستغرق يومين بتحديد موعد حفل لتوقيع الاتفاق في واشنطن، بين نتنياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.

في هذ السياق، قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، طلال عوكل إن "حركة التطبيع العربي مع إسرائيل ليست مفاجئة، مشيرا إلى أن هناك سياق لحركة التطبيع العربي مع إسرائيل، وهو مرتبط بمجموعة كبيرة من انتكاسات الأمن القومي العربي والاستقطابات في المنطقة.

وأوضح عوكل خلال حديثه لـ "راديو سبوتنيك "، أن إسرائيل استفادت من الوضع، وبدأت بعلاقات استخبارية وتجارية مع عدد من الدول، إلى أن أصبحت الظروف مهيأة للإعلان عن هذه العلاقات، مضيفا أن نتنياهو تحدث أكثر من مرة عن علاقات سرية متنامية مع عدد من الدول العربية.

وتابع "أن الدول المرشحة للتطبيع مع إسرائيل في المرحلة القادمة قد تكون البحرين وسلطنة عُمان والسودان".

رئيسة البعثة الأممية بالإنابة في ليبيا ستيفاني ويليامز تبحث في القاهرة وقف التصعيد في ليبيا

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال لقائه رئيسة البعثة الأممية بالإنابة في ليبيا ستيفاني ويليامز، على دعم القاهرة لأي خطوات تدفع نحو التهدئة والتسوية السياسية في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، أن شكري، بحث مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، التطورات السياسية والميدانية التي تشهدها الساحة الليبية.

وأضاف البيان أن شكري وستيفاني بحثا أيضا "الرؤية بشأن سبل التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية".

قال الصحفي المختص بالشأن الليبي، بكر الشرقاوي:

"إن زيارة رئيسة البعثة الأممية بالإنابة بليبيا، ستيفاني وليامز للقاهرة، تأتي في إطار محاولات تقريب وجهات النظر وحل الأزمة الليبية، حيث شددت وليامز على ضرورة أن يكون هناك تثبيت لوقف إطلاق النار والعمل على عقد حوار سياسي بين الأطراف الليبية كافة".

 وتابع أن لقاء وليامز مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ركز على دور مصر في التهدئة سواء من خلال الخط الأحمر الذي حدده الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أو من خلال مبادرة القاهرة التي تبناها المجتمع الدولي.

رئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق بقضايا "الفساد الكبرى"

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، تشكيل لجنة تحقيق عليا بكبرى ملفات الفساد، الذي يمثل ملمحا رئيسيا في المشهد السياسي ومحاربته تعتبر مطلبا أساسيا لحركة الاحتجاجات التي شهدها العراق مؤخرا.

وأضاف الكاظمي إنه "قرر تشكيل لجنة تحقيقية عليا مرتبطة بمكتب القائد العام للقوات المسلحة تختص بالتحقيق في قضايا الفساد الكبرى والجرائم الجنائية"، مؤكدا أنه "سيتم منح اللجنة جميع الصلاحيات لاستعادة هيبة الدولة وحقوقها".

في هذا الصدد، قال المحلل السياسي العراقي، د. عدنان السراج، إن "الفساد في العراق منظومة كبيرة متغلغلة في أركان الدولة، معتبرا أن لجنة التحقيق في قضايا الفساد الكبرى التي أعلن الكاظمي تشكيلها، لا تختلف كثيرا عن اللجان التي شكلت سابقا من أجل محاسبة المفسدين".

لكنه، لفت إلى أن الجديد في هذه اللجنة، هي أنها مرتبطة مباشرة برئيس الوزراء وأنها تعنى بالقضايا الكبرى.

وأضاف السراج خلال حديثه لـ"راديو سبوتنيك"، أن من أبرز التحديات التي تواجه الكاظمي، أن الشخصيات المتهمة بالفساد هي أسماء كبيرة وتكاد تكون محمية من أصحاب النفوذ، مشيرا إلى أن إمكانية المحاسبة غير واضحة وتحتاج إلى خارطة طريق لفهم كيف ستجري عملية المحاسبة.

وشدد المحلل السياسي على أن هناك ضغوطات سياسية تمارس علي رئيس الوزراء، مؤكدا أن خطاب السيد الكاظمي خطاب دعائي وإعلامي، لأن ما يرغب به ليس من السهل تنفيذه.

للمزيد من التفاصيل، تابعوا برنامج "عالم سبوتنيك"...

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала