هل يكون العراق القلب الاقتصادي للشرق الأوسط؟

هل يكون العراق القلب الاقتصادي للشرق الأوسط؟
تابعنا عبرTelegram
يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القيام بأول زيارة رسمية له إلى العراق يوم غد الأربعاء، وأوضحت تقارير نقلاً عن مصادر حكومية فرنسية أن زيارة ماكرون هذه تأتي تعبيرا عن الوقوف إلى جانب العراق في وجه الأزمة التي تعصف به.

فهل يبحث السيد ماكرون عن انفتاح اقتصادي كبير مع العراق؟ 

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ الفكر السياسي في الجامعة المستنصرية الدكتور عصام الفيلي:

"إن هذه الزيارة ربما تأتي استكمالا للانفتاح الدولي والإقليمي على العراق، فهم يدركون أنهم يتعاملون مع مشروع جديد للدولة العراقية، متمثل في الاستقرار الذي يعيشه البلد والذي يفتح أبواب الاستثمار أمام فرنسا".

وتابع الفيلي بالقول: "العراق يأتي بالمرتبة الثانية من ناحية الاهتمام الفرنسي بعد لبنان، وقد تسعى باريس إلى عقد اتفاقيات جديدة مع بغداد، فهي تريد تعزيز تحالفها مع الدول التي لها تماس مباشر مع تركيا".

وأضاف الفيلي قائلا: "ربما تقدم فرنسا حلولا للمشاكل التي يعانيها العراق، فالاستقرار الاقتصادي سيفضي إلى نتائج إيجابية في أي تحالفات دولية في مجال الطاقة، كما أن هناك قناعة في أن يكون العراق هو القلب الاقتصادي النابض في المنطقة".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم: ضياء حسون

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала