لافروف يحث نظيره الألماني على التخلي عن تسييس قضية نافالني

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الألماني هايكو ماس  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الروسية إن وزيري خارجية روسيا وألمانيا، سيرغي لافروف وهايكو ماس، ناقشا، هاتفيا، التعاون الثنائي والدولي على خلفية الوضع حول المدون والمعارض أليكسي نافالني.

وجاء في بيان الوزارة أن "الاهتمام تركز على وضع وآفاق العلاقات الروسية الألمانية، وكذلك التعاون الثنائي والدولي على خلفية الوضع حول نافالني".

وأكدت الخارجية أن "الجانب الروسي أكد استعداده للتعاون في هذا الشأن".

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو يتحدثان إلى وسائل الإعلام خلال مؤتمر صحفي بعد محادثات ثنائية بين إيطاليا وروسيا في إيطاليا - سبوتنيك عربي
لافروف يوضح هاتفيا لنظيره الإيطالي ملابسات قضية نافالني
وأضاف البيان "تمت الإشارة مرة أخرى إلى أن موسكو ما زالت تنتظر رد السلطات الألمانية المختصة على تلك الاستفسارات الموجهة وفقا للاتفاقية الأوروبية بشأن المساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية المؤرخة 20 نيسان / أبريل 1959 والبروتوكولات الإضافية الملحقة بها المؤرخة 17 آذار/مارس 1978 و 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2001، واستفسارات مكتب المدعي العام لروسيا بتاريخ 27 أغسطس/آب و 14 سبتمبر/أيلول من هذا العام".

وختم البيان، "بشأن تقديم المساعدة القانونية، في المقام الأول فيما يتعلق بنقل المواد الحيوية، ونتائج الاختبارات، والعينات السريرية والوثائق الطبية اللازمة لإجراء تحقيق شامل في أسباب مرض نافالني ودخوله المستشفى".

إلى ذلك، أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، خلال جلسة البرلمان الأوروبي، أن حادث نافالني قد يكون له تداعيات على العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي موضحا أنه سيتم بحث الموضوع خلال لقاء وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في21 أيلول/سبتمبر.

وكان نافالني قد تعرض لوعكة صحية مفاجئة، يوم 20 آب/أغسطس الماضي، بعد إقلاع طائرة كانت تقله من مدينة أومسك الروسية إلى موسكو، ما أجبر الطائرة على الهبوط الاضطراري ونقله إلى مركز العناية المركزة في مدينة تومسك الروسية.

وأعلنت الحكومة الألمانية، يوم 3 أيلول/سبتمبر، أن خبراء وزارة الدفاع للبلاد توصلوا إلى استنتاج يقول إن نافالني، الذي يخضع حاليا للعلاج في برلين واستفاق من الغيبوبة الأسبوع الماضي، تم "تسميمه" بمادة أعصاب من مجموعة "نوفيتشوك".

وبوقت سابق قالت برلين إن مختبرين فرنسي وسويدي أجريا فحوصات مستقلة أكدت تسميم الناشط والمدون الروسي بمادة "نوفيتشوك".

وقدمت برلين، بوقت سابق، إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، نتائج تحاليل العينات المأخوذة من نافالني. وأشارت وزارة الدفاع الألمانية إلى أن برلين لم تنقل هذه المعلومات مباشرة إلى موسكو، لأن روسيا عضو في المنظمة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала