موسكو: هدف الغرب من قضية نافالني ضرب العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي

© Sputnik . Alexander Kryajev / الذهاب إلى بنك الصورسيارة إسعاف تنقل المعارض الروسي ألكسي نافالني من مشفى في أومسك الروسية إلى برلين في ألمانيا، أغسطس 2020
سيارة إسعاف تنقل المعارض الروسي ألكسي نافالني من مشفى في أومسك الروسية إلى برلين في ألمانيا، أغسطس 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن هدف الدول الغربية من الوضع المترتب حول أليكسي نافالني هو ضرب العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا في مقابلة على قناة "روسيا – 24 " :

مقاتلات الناتو تحاول الاقتراب من حدود روسيا وموسكو تتصدى
"المهمة الرئيسية اليوم، على الأقل هكذا تسير الأمور، هي ضرب علاقات بلدنا، ولا سيما مع الاتحاد الأوروبي والبلدان ضمن هذا الاتحاد. كل شيء يسير في هذا الاتجاه، وهو مربح. لمن؟ ومرة أخرى، نحن نعرف كل أولئك الذين يمارسون الضغط عاما بعد عام من أجل التخويف من روسيا في جميع أنحاء العالم".

وتعليقا على خلط الغرب لمشاكل بيلاروس ونافالني، أشارت إلى أن أي فرضية ستستخدم للحفاظ على درجة مرتفعة من العدائية لروسيا. وقالت "أي فرضية، أي ربط، أي سبب سيتم العثور عليه للحفاظ على هذه الدرجة المناهضة لروسيا عالية، ومن أجل عدم ترك هذا الموضوع خارج نفوذ الجزء المعاد لروسيا في جماعات الضغط".

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إلى أن كل هذا يستخدم لتعزيز مصالح الغرب نفسه. وأعطت، على وجه الخصوص، مثالا على الحالة المحيطة بخط أنابيب الغاز "التيار الشمالي – 2".

وأعلنت ماريا زاخاروفا، في وقت سابق من اليوم الخميس، أن موسكو تعول على أن يتخلى الاتحاد الأوروبي عن عادة تحديد المتهمين مسبقا في قضية المدون الروسي أليكسي نافالني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала