تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فيديو أثار ضجة... هل هذا رئيس أفريقي ينهال باللكمات على أحد الوزراء

© REUTERSرئيس غينيا
رئيس غينيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة حول العالم مقطعا مصوّرا قيل إنه يُظهر رئيس غينيا ألفا كوندي وهو يضرب أحد وزرائه.

يظهر في الفيديو المنتشر على نطاق واسع في العالم منذ الرابع من أيلول/سبتمبر الجاري، رجلان يهاجم أحدهما الآخر باللكمات في موقف للسيّارات.

وقال أحد ناشري الفيديو باللغة العربية "تستحق حكوماتنا أن يحصل فيها شيء كهذا"، فيما تتهم حركات احتجاجية في دول عربية عدة حكوماتها بالفساد.

وحصد هذا المنشور عشرات آلاف المشاركات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر وإنستغرام ويوتيوب، ونشرته أيضا مؤسسات إعلامية باللغة العربية.

لكن الادعاء خطأ والفيديو في الحقيقة مصور عام 2016 وهو يُظهر طالبا جامعيا يعتدي على أستاذه في غينيا الاستوائيّة.

وبالبحث الدقيق يظهر أن المقطع مصور في مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية، وتحديدا "في باحة جامعة غينيا الاستوائية الوطنية، ويظهر في الفيديو فندق تروبيكانا".

وأفادت مصادر محليّة في غينيا الاستوائيّة لوكالة فرانس برس أن ما جرى كان هجوما من أحد طلاب الجامعة على أستاذه قبل سنوات.

وروى أحد طلاب الجامعة، ليوبولدو إينيمي، لمراسل فرانس برس أن "طالبا اعتدى على فيليبرتو مونايومغ رئيس قسم اللغة الإسبانيّة والإعلام في الجامعة الوطنيّة في غينيا الاستوائية".

وبحسب ما روى طالب متخرّج آخر، اسمه ماريانو نغيما، لفرانس برس، فإن الطالب المهاجم "سبق أن رسب مرتين فاشتاط غضبا على الأستاذ".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала