مساعدة سابقة في البيت الأبيض: ترامب قال إن "كورونا قد يكون أمرا جيدا بسبب الأشخاص المقززين"

© REUTERS / JONATHAN ERNSTالرئيس الأمريكي دونالد ترامب سبتمبر أيلول 2020
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سبتمبر أيلول 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
زعمت مساعدة سابقة في البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صرح في إحدى المرات أن فيروس "كورونا" المستجد قد يكون أمرا جيدا.

وقالت أوليفيا تروي إن ترامب قال ذات مرة إن "كورونا" قد يكون "أمر جيدا" لأنه سيمنعه من الاضطرار إلى مصافحة "الأشخاص المثيرين للاشمئزاز".

ترامب يتحدث عن انفجار مرفأ بيروت خلال المؤتمر الصحفي الذي شهد إطلاق نار خارج البيت الأبيض 10 أغسطس آب - سبوتنيك عربي
ترامب: سنتخلص من كورونا بلقاح أو بدونه
وكانت تروي ضمن الفرقة المعنية بفيروس "كورونا" في البيت الأبيض، وأحدث عضو سابق في إدارة ترامب، كما أنها كانت كبيرة المستشارين لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس.

وأشارت تروي في مقطع مصور لها إلى أن العمل مع الرئيس كان "مرعبا" بحسب تعبيرها، وادعت أنه كان مهتما بإعادة انتخابه أكثر من اهتمامه بحماية الأمة من الفيروس.

وتزعم تروي أنه خلال أحد اجتماعات فرقة العمل التي حضرتها، قال ترامب: "ربما يكون هذا الشيء (كوفيد) أمرا جيدا، أنا لا أحب مصافحة الناس، لست مضطرا إلى مصافحة هؤلاء الأشخاص المقززين".

وعلقت على كلامه في المقطع المصور: "هؤلاء الأشخاص المقززون هم نفس الأشخاص الذين يدّعي أنه يهتم بهم، هؤلاء هم الأشخاص الذين مازالوا يذهبون إلى مسيراته اليوم ولديهم ثقة كاملة فيه، الحقيقة هي أنه في الواقع لا يهتم بأي شخص آخر سوى نفسه".

وتابعت تروي، التي كانت مستشار الأمن الداخلي لمايك بنس: "إذا أخذ الرئيس هذا الفيروس على محمل الجد، أو إذا كان بذل جهدا لمعرفة مدى خطورته، لكان قد أبطأ انتشاره، لكان أنقذ الأرواح".

ونفى البيت الأبيض بشدة مزاعم أوليفيا تروي بشأن الرئيس الأمريكي، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جود دير، إن "تأكيداتها ليس لها أي أساس في الواقع وهي غير دقيقة تماما".

وأكدت تروي، وهي منتمية للحزب الجمهوري طوال حياتها، أنها تخطط للتصويت لمنافسهم الديمقراطي، جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية المقامة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала