على وقع التوتر... ماكرون يغرد عن تركيا ويوجه "دعوة"

© REUTERS / Cugnot Mathieuالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرتدي قناع واقي خلال زيارته للمستشفى الميداني العسكري خارج مستشفى إميل مولر في مولهاوس، شرق فرنسا 25 مارس 2020، خلال إغلاق مشدد في فرنسا لوقف انتشار مرض الفيروس التاجي (COVID-19) .
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرتدي قناع واقي خلال زيارته للمستشفى الميداني العسكري خارج مستشفى إميل مولر في مولهاوس، شرق فرنسا 25 مارس 2020، خلال إغلاق مشدد في فرنسا لوقف انتشار مرض الفيروس التاجي (COVID-19) . - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، دعوة إلى تركيا، مؤكدا أنه "يرجو من وراء ذلك معالجة الأزمة القائمة بين باريس وأنقرة على خلفية التنافس الجيوسياسي في شرق البحر الأبيض المتوسط وليبيا".

وقال ماكرون في تغريدة له، من أجاكسيو في جزيرة كورسيكا، "لقد بعثنا رسالة واضحة إلى تركيا مفادها، دعونا نعيد فتح حوار مسؤول، بحسن نية، وبدون سذاجة"، مضيفا أن "هذه الدعوة الآن هي أيضا دعوة البرلمان الأوروبي. يبدو أنها سُمعت. فلنتقدم إلى الأمام".

ويزداد التوتر منذ أسابيع بين فرنسا وتركيا لتضارب المصالح في عدد من القضايا، ليصل إلى حد تبادل الاتهامات والتهديدات والإهانات.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكون سيكون لديه المزيد من المشاكل معه شخصيا، مؤكدا أن سياساته "متخبطة"، فيما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن الدول الأوروبية ستحاول العمل على التوصل إلى سياسية موحدة حول تركيا، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ نهج صارم ضد الرئيس التركي، في ظل تصاعد التوتر شرقي البحر المتوسط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала