كارثة طبيعية تضرب جنوب فرنسا

تابعنا عبرTelegram
أدت السيول المفاجأة الناجمة عن هطول أمطار غزيرة على مناطق من تلال سيفين شمالي مدينة مونبلييه إلى فقدان شخصين في جنوب فرنسا.

وقامت أجهزة الطوارئ بإرسال 700 شخص وطائرات هليكوبتر ليقدموا المساعدة للسكان المحليين المتضررين من السيول القوية، والتي بدورها أدت إلى إغلاق الطرق وقطع الكهرباء والماء عن بعض الأماكن، حسب وكالة "رويترز".

وتوجه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين إلى المنطقة المنكوبة، اليوم الأحد، وقال إنه تم إنقاذ نحو 50 من مياه السيول وتوفير مأوى عاجل لنحو 420 آخرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала