غموض يلف ملابسات انفجار عين قانا جنوبي لبنان... ماذا حدث؟

© Sputnik . Abdel Qader Al-Baiانفجار في بلدة عين قانا، جنوب لبنان
انفجار في بلدة عين قانا، جنوب لبنان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ما زال الغموض يلف ملابسات الانفجار الذي وقع في عين قانا جنوبي لبنان، بعد ظهر اليوم، وسط روايات غير رسمية تشير إلى فرضية "الخطأ الفني" وبين تكهنات حول عملية أمنية استهدفت أحد مخازن السلاح.

رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب، لبنان 31 أغسطس 2020 - سبوتنيك عربي
الخارجية الفرنسية: يجب على القوى السياسية اللبنانية أن تختار بين تعافي لبنان وانهياره
بيروت- سبوتنيك. الانفجار الذي وقع في بلدة عين قانا جنوبي لبنان سُمع دويه في العديد من البلدات المجاورة، بحسب ما أفاد شهود عيان لوكالة "سبوتنيك"، وخلف سحبا دخانية مرتفعة في سماء المنطقة، وهو ما نفى سريعا المعلومات الأولية التي أشارت إلى أنه ناجم عن حريق في إحدى محطات الوقود.

في وقت لاحق، أفاد مصدر محلي لـ"سبوتنيك" بأن الانفجار وقع بالفعل في أحد المباني حيث يقع مركز لـ"حزب الله" في عين قانا، وهو ما أكدته لاحقا مصادر مقربة من الحزب لوسائل إعلام لبنانية، وإن كانت ملابساته ما زالت موضع جدل، خصوصاً أن عناصر من "حزب الله" ضربت طوقاً أمنياً بشكل سريع حول المكان.

وفيما لم يصدر أي بيان رسمي عن "حزب الله" بشأن تفاصيل ما جرى، سعت وسائل إعلامه إلى تقديم رواية يمكن وصفها بأنها شبه رسمية أفادت بأن المبنى الذي وقع فيه التفجير يعود لمؤسسة تعمل في مجال نزع الألغام ومخلفات الحرب الإسرائيلية على لبنان في صيف عام 2006، وأن أسبابه "فنية"، من دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

كذلك، نفى مصدر في المكتب الإعلامي التابع لـ"حزب الله" في تصريح لصحيفة "النهار" اللبنانية ما تردد عن استهداف القيادي في الحزب علي سمير الرز أو أي قائد آخر، معتبرا أن ما انفجر هو مركز لتجميع مخلفات حرب تموز/ يوليو (2006) أي الألغام.

انفجار في بلدة عين قانا، جنوب لبنان - سبوتنيك عربي
خبير عسكري: انفجار عين قانا وقع في مستودع تخزن فيه مخلفات الحرب 

ومع ذلك، فإن مصدرا معارضا لـ"حزب الله" قال لـ"سبوتنيك"، مفضلا عدم ذكر اسمه بالنظر إلى حساسية الموضوع، إن

الانفجار "قد يكون له طابع أمني"، مشيرا إلى أن المكان الذي وقع فيه هو مخزن أسلحة تابع للحزب، ولافتا إلى أن "معلومات سابقة أشارت إلى أن المبنى هو أحد المراكز المخصصة لتخزين أو تصنيع صواريخ".

ولم يكن ممكنا الحصول على تأكيد أو نفي لهذه المعلومات من "حزب الله"، الذي أكدت مصادره الرسمية ضرورة انتظار بيان رسمي بشأن ما جرى.

كذلك، فإن البيان الصادر عن الجيش اللبناني بشأن الانفجار لم يكشف عن ملابسات الحادث، إذ اكتفى بالإشارة إلى أنه "بتاريخ 22 /9 /2020 حوالي الساعة 15.00 وقع انفجار في أحد المباني في بلدة عين قانا ــــ إقليم التفاح، وعلى الفور حضرت إلى المكان قوة من الجيش وباشرت التحقيقات في أسباب الانفجار".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала