تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رئيس إقليم كردستان العراق يعلن دعم الكاظمي في مواجهة التهديدات الأمنية

© AP Photo / Khalid Mohammedقوات الأمن العراقية في المنطقة الخضراء، بغداد، العراق يوليو 2020
قوات الأمن العراقية في المنطقة الخضراء، بغداد، العراق يوليو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن نيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، دعم الإقليم للخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في مواجهة التطورات الأمنية التي تشهدها البلاد.

وتتصاعد، منذ أسابيع، وتيرة هجمات تستهدف القوات الأمريكية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي إذا باتت الهجمات شبه يومية، وسط تقارير تفيد بأن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد لمدة 90 يوماً.

قوات الجيش الأمريكي المنسحبة من شمال سوريا، في اربيل، العراق 21 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي
استهداف قوات أمريكية أثناء انسحابها من العراق

ولا تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات، إلا أن واشنطن تتهم فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراءها.

وبحسب بيان، نشره موقع "رووداو" الكردي، أكد بارزاني، اليوم الثلاثاء، أن الإقليم ينظر بقلق للتطورات الأمنية في العراق ويدعم خطوات رئيس الوزراء في مواجهة تلك التهديدات.

وخلال اجتماعه مع وزير الدفاع الإيطالي، لورينزو غويريني في أربيل، قال بارزاني بشأن تطورات الأوضاع في العراق إن "إقليم كردستان ينظر بقلق للتطورات الأمنية في العراق وهجمات المجاميع المسلحة على البعثات الدبلوماسية".

وشدد على أن "مهام البعثات الدبلوماسية والتحالف الدولي في العراق مهمة وضرورية لدعم العراق، ولا بد من حماية أمنهم وسلامتهم".

وتابع أن "إقليم كردستان يدعم بالكامل خطوات وإجراءات رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي لمواجهة تلك التهديدات".

كما أكد نيجيرفان بارزاني ووزير الدفاع الإيطالي ضرورة العمل المشترك ومواصلة مهام التحالف الدولي لضمان القضاء النهائي على داعش.

ومساء أمس، قتلت امرأتان و3 أطفال وأصيب طفلان آخران، جراء سقوط صاروخي "كاتيوشا" على منزلهم، في منطقة الرضوانية قرب مطار بغداد الدولي، وتسبب الصاروخان اللذان أطلقا من حي الجهاد غربي بغداد بتدمير المنزل بالكامل.

وفي أعقاب الهجوم، وجه القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، بتوقيف القوة الأمنية المسؤولة عن المنطقة التي انطلق منها الصاروخان، وكل الجهات الأمنية المعنية، لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، وستعاقب كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروقات الأمنية.

كما أمر الكاظمي بـ"فتح تحقيق فوري بالحادث، وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم، لينالوا أشد العقوبات"، مطالباً "جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة، للحد من هذه الجرائم التي تروّع المواطنين"، وشدد على "عدم السماح لهذه العصابات بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала