العراق... توقيف آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ على أربيل

تابعنا عبرTelegram
أوقفت القوات العراقية، مساء اليوم الأربعاء،  آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ على محافظة أربيل.

وقالت قيادة العمليات المشتركة العراقية في بيان لها إن "مجموعة أرهابية أقدمت مساء اليوم على استهداف محافظة أربيل بعدد من الصواريخ بواسطة عجلة نوع كيا محورة تحمل راجمة".

مطار أربيل الدولي - سبوتنيك عربي
مصدر أمني من كردستان العراق لـ"سبوتنيك": قصف إيراني يستهدف مدينة أربيل

وأضاف البيان أن "الصواريخ سقطت شمال غربي أربيل قرب عدد من القرى من بينها صاروخين قرب مخيم حسن شامي للنازحين"، لافتة إلى أن "انطلاق هذه الصواريخ من وادي ترجلة بقضاء الحمدانية في محافظة نينوى، ولم يؤشر حصول أي خسائر تذكر، وقد احترقت العجلة التي انطلقت منها هذه الصواريخ".

وأشارت قيادة العمليات المشتركة إلى أن "توجيهات عليا صدرت بتوقيف أمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ، وجرى فتح تحقيق فوري".

يشار إلى أن وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، أعلنت في وقت سابق اليوم الأربعاء، عن تعرض مدينة أربيل مركز الإقليم إلى قصف بستة صواريخ انطلقت من إحدى مناطق سهل نينوى، شمالي البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، مساء اليوم، أنه "في الساعة الثامنة والنصف حسب التوقيت المحلي، تم إطلاق ستة صواريخ صوب مطار أربيل الدولي، ولحسن الحظ لم تصب أهدافها ولم تلحق أي أضرار".

وكشفت أن الصواريخ انطلقت من على متن سيارة نوع "بيك أب" في حدود برطلة بين قرى شيخ أمير وترجلة، وهي مناطق تقع ضمن حدود اللواء 30 للحشد الشعبي بمحافظة نينوى شمالي البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала