تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أمريكا... خطوة رسمية لمواجهة خطر "أكبر مجموعة من الإرهابيين" على أراضيها

© REUTERS / JONATHAN ERNSTالشرطة الأمريكية تتخذ مواقعها خارج السفارة الفنزويلية حيث بقي العديد من الناشطين في واشنطن
الشرطة الأمريكية تتخذ مواقعها خارج السفارة الفنزويلية حيث بقي العديد من الناشطين في واشنطن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أقر مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء، تشريعا من شأنه أن يوجه وزارة الأمن الداخلي، لتقييم تهديد المنظمات الأجنبية العنيفة المتعصبة للعرق الأبيض للولايات المتحدة، من بين مهام أخرى نص عليها.

FBI agents in riot gear get information from a Los Angeles Police Department police officer (R) as they head towards the Mexican consulate in Los Angeles - سبوتنيك عربي
تقارير أمنية أمريكية تحذر من "متطرفين" يهددون الانتخابات الرئاسية
واشنطن- سبوتنيك. وجاء في نص مشروع القانون الذي تم تمريره إلى مجلس الشيوخ للنظر فيه: "توجيه وكيل وزارة الاستخبارات والتحليل في وزارة الأمن الداخلي، لتطوير ونشر تقييمات للتهديدات المتعلقة بالمخاطر الموجهة للولايات المتحدة المرتبطة بالمنظمات الأجنبية المتطرفة العنيفة البيضاء، ولأغراض أخرى".

في فبراير/ شباط، قالت شركة "سوفان غروب" الأمنية في تقرير لها إن هناك عولمة متزايدة للتطرف العنصري الأبيض، خاصة في أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا.

وأشار التقرير إلى أنه لم يتم تصنيف أي منظمات عنصرية للبيض على أنها منظمات إرهابية أجنبية في الولايات المتحدة، ما يعني أن أجهزة إنفاذ القانون لديها موارد أقل تحت تصرفها لمكافحة مثل هذه الجماعات.

علاوة على ذلك، في 17 سبتمبر/ أيلول، قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، كريستوفر وراي، إن العنصريين البيض يشكلون أكبر مجموعة من الإرهابيين المحليين بدوافع عنصرية في الولايات المتحدة.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت إليزابيث نيومان، المسؤولة السابقة في وزارة الأمن الداخلي  للإذاعة الوطنية العامة، إن إدارة ترامب تخلق ظروفا قد تسمح للتطرف اليميني المحلي بالتوسع في الولايات المتحدة بسبب خطاب الرئيس ورفضه إدانة مثل هذه الجماعات.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала