منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد العثور على مواد سامة في دم نافالني

© REUTERS / Shamil Zhumatov المعارض الروسي ألكسي نافالني
 المعارض الروسي ألكسي نافالني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الثلاثاء، أن خبراءها أكدوا العثور على مواد سامة في عينات الدم وبول المعارض الروسي أليكسي نافالني.

موسكو-سبوتنيك. وجاء في بيان المنظمة: "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سلمت ألمانيا تقريرا حول مهمتها في تقديم المساعدة الفنية فيما يتعلق بتسمم السيد أليكسي نافالني في 20 أغسطس 2020".

مبنى الخارجية الروسية في موسكو، 2020 - سبوتنيك عربي
موسكو: منظمة حظر الكيميائي تجاوزت صلاحياتها بتقديم مساعدة لألمانيا في قضية نافالني
وأضاف البيان: "أكدت نتائج تحليل العينات أن المؤشرات الحيوية لمثبط الكولينستريز التي تم العثور عليها في عينات دم وبول السيد نافالني لها الخصائص الهيكلية المشابهة لخصائص المواد الكيميائية السامة...".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أعلن، أمس الاثنين، أن روسيا ستسعى لكشف الحقيقة حول قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي: "يقلقنا كثيرا أن شركاءنا يحاولون تعقيد الأمور. نريد أن نحقق في القضية وسنسعى لتحقيق ذلك".

وكان نافالني، الذي تعرض لوعكة صحية نهاية شهر آب/ أغسطس،  قد نُقل على متن طائرة من مدينة تومسك الروسية، إلى عيادة شاريتيه في برلين. وهو موجود حالياً في ألمانيا.

يشار إلى أن ألمانيا حيث تلقى نافالني العلاج في عيادة شاريتيه ببرلين أكدت تعرضه للتسميم بمادة "نوفيتشوك" الكيميائية، فيما لم يعثر الأطباء الروس الذين قدموا العلاج لنافالني قبل نقله إلى ألمانيا، بناء على رغبة ذويه، على أي مواد سامة في دمه.

وتؤكد موسكو أن الادعاءات بشأن قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني تطغى على نهج برلين المناهض لروسيا بشأن ما يزعم "تسميم" نافالني، وهذا يعتبر محاولة لتحويل المسؤولية في عدم رغبتها بالتعاون مع موسكو في القضية على الآخرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала