تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

دراسة: المعدل الرسمي لوفيات كورونا في أمريكا أقل 36% من العدد الحقيقي

© AP Photo / Scott Sonnerتلاميذ يجلسون خلاف مقاعد دراسية محاطة بحواجز بلاستيكية شفافة في مدرسة في لاس فيغاس بولاية نيفادا، في إطار الاجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، الولايات المتحدة 18 أغسطس 2020
تلاميذ يجلسون خلاف مقاعد دراسية محاطة بحواجز بلاستيكية شفافة في مدرسة في لاس فيغاس بولاية نيفادا، في إطار الاجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، الولايات المتحدة 18 أغسطس 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
ذكرت دراسة أكاديمية جديدة أن من المرجح أن يكون إجمالي عدد الوفيات في الولايات المتحدة جراء فيروس كورونا المستجد، أعلى من الأرقام الرسمية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن بيانات جامعة جونز هوبكنز تظهر أن أكثر من 209 آلاف شخص توفوا جراء إصابتهم بكوفيد 19.    

مقبرة كالفاري في حي ماسبث في كوينز بورو في ولاية نيويورك بـ الولايات المتحدة الأمريكية - سبوتنيك عربي
وفيات كورونا تفجع الولايات المتحدة وكارثة تنتظر أمريكا مع بداية الشتاء

ووجد الفريق الذي أجرى الدراسة تحت إشراف جامعة بنسلفانيا أن لكل 100 وفاة جراء فيروس كورونا، هناك 36 وفاة أخرى زائدة، وهو ما يعني أن الإحصاء ينبغي أن يكون أعلى 36%. وهذا يعني أن عدد الوفيات الحقيقي قد يكون نحو 284 ألف وفاة.

ويعرف عدد "الوفيات الزائدة"، بأنه الفرق بين عدد الوفيات المتوقع وعدد الوفيات الفعلي.

وتشمل الوفيات الزائدة حالات الوفاة الناجمة عن فيروس كورونا التي تُنسب إلى أسباب أخرى، بجانب التداعيات غير المباشرة للوباء على المجتمع.

ويقول الدكتور أندرو ستوكس، الأستاذ المساعد للصحة العالمية في جامعة بوسطن، والمؤلف الرئيسي للدراسة: "يمكن أن توفر الوفيات الزائدة مقياسًا أكثر قوة لتأثيرات الوفيات الإجمالية للوباء مقارنة بالإحصائيات المباشرة لوفيات COVID."

ويقول باحثون إن عدد "الوفيات الزائدة" أكثر عدة مرات عما يمكن توقعه خلال  عام طبيعي.  

وكانت تقارير طبية أفادت بأن البيانات الرسمية تؤكد تجاوز حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، إجمالي ضحايا مواسم الإنفلونزا الخمسة الماضية.

طاقم طبي يرعى مريض مصاب بمرض (كوفيد-19) الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا - سبوتنيك عربي
أكثر من 53 ألف إصابة بـ"كورونا" خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة

وبحسب ما نقلته شبكة "سي إن إن"، فقد قتل فيروس كورونا ما يزيد عن 210 آلاف شخص في الولايات المتحدة خلال ثمانية أشهر، متسببا في أكثر من 867 حالة وفاة يومية في المتوسط، منذ الإعلان عن أول حالة وفاة في السادس من فبراير/شباط.

وأوضحت الشبكة أن نحو 178 ألف شخص توفوا على مدار خمسة مواسم من الإنفلونزا التي تمتد من عام 2015 وحتى عام 2020، لتتجاوز حصيلة وفيات كورونا خلال الأشهر القليلة الماضية عدد وفيات الإنفلونزا في 5 سنوات.

وتسببت الأنفلونزا خلال الموسم الأخير، في وفاة 22 ألف شخص، بمتوسط 91 حالة وفاة يومية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قلل من خطورة جائحة "كوفيد - 19"، قائلا إن "موسم الإنفلونزا على الأبواب! كثيرون يموتون بسبب الإنفلونزا كل عام، في بعض الأحيان أكثر من 100 ألف، رغم توفر اللقاح. تعلمنا كيف نتعايش مع الإنفلونزا كما سنتعلم التعايش مع كوفيد، الذي يكون أقل فتكا بكثير".

وشددت التقارير الطبية والبيانات الرسمية على أن عدد وفيات الأنفلونزا الموسمية سنويا، لا يصل حتى إلى نصف الرقم الذي روج له ترامب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала