تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر تكشف حقيقة رسالة منسوبة لمسؤول تحذر من لقاح الأنفلونزا

© Sputnik . AFK Sistema / الذهاب إلى بنك الصورإنتاج لقاح ضد المرض الفيروسي "كوفيد 19" في مصنع الأدوية "بينوفارم" بضواحي موسكو، أغسطس/ آب 2020
إنتاج لقاح ضد المرض الفيروسي كوفيد 19 في مصنع الأدوية بينوفارم بضواحي موسكو، أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري حقيقة رسالة صوتية زعم ناشروها أنها لأحد المسؤولين، وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحذر من أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية.

ونفى المركز، عبر صفحته على "فيسبوك"، صحة تلك الرسالة وذلك بعد أن تواصل مع وزارة الصحة والسكان، التي نفت تلك الأنباء بدورها، مُؤكدة أنه لا صحة للرسالة الصوتية المتداولة التي تحذر من أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية، وأن الرسالة مفبركة.

وأوضحت وزارة الصحة أن لقاح الأنفلونزا الموسمية سليم وآمن ومطابق لكافة المعايير القياسية الدولية، ويتم تحديثه سنوياً، مُناشدةً المواطنين استقاء المعلومات من المصادر الرسمية التابعة للوزارة، سواء من خلال موقعها الإلكتروني أو عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم زيادة حصة لقاحات الأنفلونزا الموسمية لهذا العام بخمسة أضعاف مقارنةً بالعام الماضي، لتلبية احتياجات المواطنين خاصةً كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، من خلال توفير 2.5 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا الموسمية مقابل 500 ألف جرعة بالسنوات الماضية.

وقالت وزارة الصحة: حرصت الدولة هذا العام على استقدام اللقاح الأفضل، وهو اللقاح الرباعي السلالات للوقاية من الأنفلونزا الموسمية خلال فصل الشتاء، باعتباره ليس له أي أعراض جانبية أو مضاعفات، وتتمثل أبرز الفئات المستهدفة بالمصل في أصحاب الأمراض المزمنة (السكر والضغط والفشل الكلوي والقلب، ومرضى الحساسية ومرضى التليف الرئوي والسدة الرئوية، والأطفال أكبر من 6 أشهر، ومرضى ضعف المناعة، والحوامل، وكبار السن).

وفي وقت سابق، أكد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح في مصر، الدكتور أمجد الحداد، أن فيروس كورونا المستجد ليس له "كتالوج" وملامح محددة، بحسب تعبيره.

وأوضح الحداد في مداخلة هاتفية مع برنامج "حياتك بالألوان"، المذاع عبر فضائية "الحدث اليوم" المصرية أن المصاب بكورونا من الممكن أن يعاني من أعراض بسيطة متشابهة مع دور نزلة البرد، أو شديدة كالإنفلوانزا.

وعن الفارق بين دور البرد والإنفلونزا، فأشار إلى أن دور البرد يتمثل في احتقان بسيط في الحلق، وارتفاع بسيط أيضا في درجات الحرارة، ورشح وزكام، أما الإنفلونزا فهي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة يصل إلى 40 درجة مئوية، وتكسير في العظام من الممكن أن يصاحبه أعراض تنفسية.

ولفت رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح في مصر إلى أن "فصل الشتاء المقبل سيمثل تحديا كبيرا"، وناصح بالتطعيم بلقاح الإنفلوانزا المتاح حاليا، وذلك لأنه سيوفر حماية من الفيروسات التنفسية المختلفة، بحسب تصريحاته المتلفزة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала