الوفيات تفوق المعلن بكثير... دراسة تكشف حقيقة ما فعلته الموجة الأولى من كورونا

© AFP 2022 / Win McNamee/Getty Imagesارتفاع عدد ضحايا و وفيات "كوفيد 19" (فيروس كورونا)، الولايات المتحدة 22 سبتمبر 2020
ارتفاع عدد ضحايا و وفيات كوفيد 19 (فيروس كورونا)، الولايات المتحدة 22 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تجاوزت الوفيات التي تعزى بشكل مباشر أو غير مباشر للموجة الأولى من جائحة "كوفيد 19" في 21 دولة غنية في أوروبا وأمريكا، المعدلات الحكومية بنسبة 20 في المائة في المتوسط​​، وفقا لدراسة نُشرت اليوم الأربعاء.

بالنظر إلى الفترة من منتصف فبراير/ شباط حتى مايو/ أيار من هذا العام، قال الباحثون إن هناك 206 آلاف حالة وفاة أكثر مما كان متوقعا دون الوباء، لافتين إلى تسجيل 167 ألف وفاة مرتبطة بالفيروس فقط، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

الفقر في سوريا - سبوتنيك عربي
"بسبب تداعيات كورونا"... 10 آلاف طفل قد يموتون شهريا من سوء التغذية

يعود سبب العديد من حالات الوفاة التي لم تحتسب (40 ألفا) إلى "كوفيد- 19" ولكن لم يتم إدراجها على هذا النحو، خاصة في وقت مبكر من الوباء عندما لم تتمكن المستشفيات المكتظة في بعض الدول من اختبار المرضى بشكل منهجي.

يمكن أن يكون البعض الآخر ناتجا عن اضطرابات في الرعاية الصحية، مثل فقدان علاجات السرطان أو عدم قدرة المرضى على الوصول إلى خدمات الطوارئ بعد نوبة قلبية أو حادث.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة ماجد عزاتي، أستاذ الصحة البيئية العالمية في كلية لندن الإمبراطورية إن "تأثير الوباء على الوفيات يتجاوز العدوى وحدها لأنه يؤثر على الموت بطرق غير مباشرة".

تفاوتت نسبة الوفيات الزائدة من جميع الأسباب خلال فترة الـ15 أسبوعا المشار إليها عبر الدول التي تم فحصها. وكانت أعلى معدلاتها في إسبانيا وإنجلترا وويلز، حيث شهدت كل منهم 100 وفاة "إضافية" لكل 100 ألف شخص، أي ما يزيد بنحو 37% عما كان متوقعا إذا لم يحدث الوباء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала