تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كيف يستخدم سكان غزة تلك الوسيلة البدائية لصيد الأسماك بالرمح... فيديو

© AFP 2021 / Mahmud Hamsفرض الحجر الصحي بسبب موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة، فلطسين
فرض الحجر الصحي بسبب موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة، فلطسين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
نشرت وكالة "رويترز" تقريرا حصريا، تطرقت فيه لاستخدام سكان قطاع غزة، وسائل بدائية لصيد الأسماك من أجل كسب قوت يومهم.

وأفادت وكالة "رويترز"، بأن عددا من سكان قطاع غزة، ظهروا وهم يمسكون رمحا ثلاثيا، لصيد الأسماك في المياه الساحلية لغزة.

ونقلت الوكالة قصة أشرف العامودي، الذي ظهر وهو يضع قناعا للغوص، ويمسك مسدسا بحريا محلي الصنع، على شكل رمح ثلاثي، ويرتدي قميصا أخضر اللون، وسروال ركض للصيد وكسب قوت يومه.

يعتبر العامودي، واحدا من عشرات الصيادين، الذين يعيشون بالقرب من شواطئ غزة ويكتسبون قوت يومهم في الغوص من قوارب إلى عمق ما يصل إلى 4 أمتار من دون أكسجين.

ويركز الصياديون في انتزاع المحار من الصخور، وصيد أسماك الهامور والدنيس والبوري.

​ونقلت وكالة "رويترز" عن العامودي، الذي يعمل في صيد الأسماك منذ 13 عاما، قوله: "كانت في الأول هواية، لكن عندما لم أجد عمل لجأت إلى تلك المهنة، فهي مصدر رزق لي".

وكشفت الوكالة أن العامودي يتحصل على مقابل مادي لصيد الأسماك يصل إلى نحو 14 دولارا أمريكيا في اليوم.

ويصل معدل البطالة في قطاع غزة إلى نحو 50%، بسبب القيود المفروطة من قبل إسرائيل، ما يجعل من الصعب الوصول إلى أدوات الغوص، وتفرض في كثير من الأحيان إغلاقا لمناطق الصيد في القطاع.

وهو ما دفع صيادو غزة إلى اللجوء إلى منظومة الغوص البدائي.

ونقلت "رويترز" عن العامودي قوله "نصلح الزعانف ونصنع المسدسات البحرية، لكن هناك أمور لا نستطيع أن نفعلها، ويجب أن تدخل من خارج القطاع مثل الزعانف الجديدة والبدل والنظارات والأكسجين".

وأوضحت "رويترز" أن هناك في قطاع غزة نحو 250 صيادا يستخدمون الرمح في الصيد، ونحو 4 آلاف يستخدمون القوارب وشباك الصيد.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала