"يموت لسنوات ويعود للحياة"... دراسة تكشف عن مخلوق يمكنه العيش في الفضاء... صور

© Photo / Deep History of Sea Country Projectعلماء آثار وباحثون من جامعة "فليندرز" وجامعة "ويسترن أستراليا" وجامعة "جيمس كوك" يستكشفون مواقع تحت البحر، تعود إلى آلاف السنين عندما كان قاع البحر أرضا جافة، في أستراليا، 2019.
علماء آثار وباحثون من جامعة فليندرز وجامعة ويسترن أستراليا وجامعة جيمس كوك يستكشفون مواقع تحت البحر، تعود إلى آلاف السنين عندما كان قاع البحر أرضا جافة، في أستراليا، 2019. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت دراسة حديثة عن مخلوق صغير يمكنه العيش في الفضاء بشكل طبيعي، لأنه قادر على تحمل الكثير من أنواع الأشعة الضارة وامتصاصها وتحويلها إلى ضوء.

أبلغ باحثون وعلماء من الهند عن اكتشاف مخلوق جديد ينتمي لفصيلة "بطيء الخطو"، تستطيع النجاة من الأشعة البنفسجية القاتلة عن طريق توهجها في الظلام.

أسود - سبوتنيك عربي
"5 دقائق من الرعب"... أسد الجبال يطارد شابا لمسافة طويلة بسبب إزعاج صغاره... فيديو
وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "Biology Letters"، أكدت الدراسة أن هذه المخلوقات تستطيع تحمل درجات حرارة تصل إلى 300 درجة فهرنهايت (150 درجة مئوية) بالإضافة إلى برودة الفضاء.

بالإضافة إلى ذلك أشارت الدراسات إلى أن هذا المخلوق الصغير، يجف تماما (أو يموت) ثم يعود للحياة بعد سنوات بشكل غريب.

كما يستطيع هذا الحيوان الذي يملك فما بدائيا وثمانية أرجل، تحمل ضغط هائل يوازي 6 أضعاف ضغط الماء الموجود في خندق مارينا (أعمق نقطة في محيطات الكوكب).

وأطلق الباحثون الهنديون على الصنف الجديد المكتشف اسم "Paramacrobiotus" حيث لوحظ أنه يستطيع مقاومة مبيدات الجراثيم بالإضافة إلى الأشعة فوق البنفسجية.

ويستخدم الحيوان الصغير درعا من الفسفور الواقي الذي يمتص الأشعة فوق البنفسجية الضارة ويبثها مرة أخرى على شكل ضوء أزرق غير ضار، ما يمنحه قدرة العيش في الفضاء بشكل طبيعي من دون أن يتضرر بسبب الأشعة.

وأكد العالم لوكاز كاسزمريك، من جامعة "آدم ميكيفيتش" في بولندا أن هذه الكائنات ليها القدرة أيضا على "حماية الكائنات الأخرى" من الظروف البيئية الضارة.

ونوه الباحث إلى أن الفريق لم يستطع تحديد المادة الدقيقة التي تعطي هذا الحيوان قوته ومقاومته الهائلة، لنه نوه إلى أن البروتينات يمكن أن تلعب دورا في ذلك، وليس الفسفور، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشفت دراسة أجريت العام الماضي أن هذه المخلوقات الصغيرة المرنة يمكنها البقاء على قيد الحياة مع نفس الكمية من الإشعاع النووي لمدة تصل إلى 25 ساعة عند نقطة الصفر في مركز مفاعل تشيرنوبل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала